Home»إقليمي»أوروبا تعرض وساطة بين أربيل وبغداد

أوروبا تعرض وساطة بين أربيل وبغداد

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

أكد رئيس كردستان العراق “مسعود البارزاني” استعداد أربيل للحوار مع بغداد بأجندة مفتوحة ودون شروط، في وقتٍ صعّدت فيه الحكومة العراقية إجراءاتها بحق سلطات كردستان مشترطة إلغاء نتائج الاستفتاء قبل مباشرة الحوار. فيما عرض الاتحاد الأوروبي القيام بالوساطة لحل الخلاف بين بغداد وأربيل.

كلام مسعود البارزاني جاء لدى استقباله سفير الاتحاد الأوروبي بالعراق رامون بليكوا والوفد المرافق له، وتابع بالقول: “إن الإقليم كان مع الحوار لحل الخلافات حتى قبل إجراء الاستفتاء، وأضاف أن أربيل مستعدة لمنح الحوار الوقت اللازم من أجل حل جميع المسائل العالقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية”.

وترفض حكومة بغداد بدء أي حوار غير مشروط مع بارزاني قبل إلغاء استفتاء الانفصال الذي أجري يوم 25 أيلول الماضي وصوتت الغالبية الساحقة فيه لفائدة الانفصال عن العراق.

وقرر المجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس الاثنين إخضاع شبكات الاتصالات للهواتف النقالة بإقليم كردستان إلى السلطة الاتحادية. وجدد إصراره على تنفيذ كل القرارات التي اتخذها في وقت سابق تجاه الإقليم بسبب الاستفتاء “غير الشرعي”، بحسب ما نقلت الجزيرة.

وقال المجلس في بيان إنه يتابع إجراءات رفع دعوى لملاحقة موظفي الدولة العاملين بالإقليم الذين نفذوا إجراءات الاستفتاء المخالِفة لقرارات المحكمة الاتحادية.

بالمقابل، قال رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس إن الأزمة بين بغداد وأربيل بسبب استفتاء الانفصال بدأت تتحرك باتجاه “جعل الأرض العراقية ساحة للتدخل الخارجي”.
وأضاف الجبوري، في كلمة أمام أعضاء مجلس النواب، إن زيارته لأربيل ولقاءه البارزاني كشفا وجود فرص مهمة للحل والتفاهم، ضمن إطار مقبول ينتهي بإطلاق حوار واسع ومفتوح بدل المضي باتجاه خيارات صعبة.
وأشار إلى أن العودة إلى الدستور العراقي “ستفضي إلى الحل النهائي لأزمات البلاد المتفاقمة” مضيفا أن “الخلاف الجاري اليوم ليس بين حكومتين في بغداد وأربيل بل هو خلاف يهدد وجود دولة في ظل تهديد مبدأ الشراكة”.

Previous post

علم الثورة حاضراً في سيدني.. أستراليا تقصي منتخب النظام

Next post

وفاة طفل بطلق ناري أثناء مباراة فريق النظام مع أستراليا