Home»ثقافة وفن»محاولة اغتيال المخرج السوري “محمد بايزيد” في تركيا

محاولة اغتيال المخرج السوري “محمد بايزيد” في تركيا

8
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – متابعات

تعرض المخرج السوري “محمد بايزيد”  اليوم الثلاثاء، لمحاولة اغتيال في تركيا٬ حيث أصيب محمد بطعنة في منطقة الصدر اخترقت جسمه وخرجت من الطرف الآخر وقام صديقه بإسعافه وهو الآن في غرفة الطوارئ.

وكتب صديقه سلمة عبده، على الحساب الخاص بالمخرج محمد: قبل قليل تعرضنا أنا وصديقي المخرج محمد بايزيد إلى محاولة اغتيال في اسطنبول، أصيب محمد بطعنة بمنطقة الصدر، اخترقت جسمه وخرجت من الطرف الآخر وقمت بإسعافه وهو الآن في غرفة الطوارئ.

استدرج بايزيد وصديقه، من طرف أشخاص ادعوا اهتمامهم بالفيلم الجديد، إلى مكان غير مأهول ثم اقتربت منهم سيارة وطعنته في صدره ولاذت بالفرار.

 

محمد بايزيد من مواليد عمّان الأردن. وقد حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة دمشق، كما درس العديد من دورات الإخراج السينمائية الاختصاصية وإخراج أداء الممثلين في أكاديمية لندن للسينما، ودرس أيضاً إدارة وتدريب كوادر المحطات الفضائية وكتابة السيناريو وإعداد البرامج في البي بي سي في لندن.

عرف محمد بايزيد بأفلامه التي تحاكي واقع السوريين، وعرف بانتمائه وإيمانه لثورة الشعب السوري، ومن أشهر أفلامه (هاجر).

من أبرز أعماله مجموعة أفلام روائية قصيرة منها “أمريكانا” بجزئيه، “Orshena”[1] و “Fireplace” (مدفأة)[2] و”Telephone”. وهي أفلام موجّهة للمهرجانات السينمائية. وقد حاز فيلما “أورشينا” و”مدفأة” على عدّة جوائز واختيارات سينمائية في مهرجانات سينمائية مهمّة حول العالم.
كما أخرج بايزيد فيديو كليب “واحشنا يا رسول الله” للفنّان ماهر زين، وفيديو كليب “اشتقنالك” للفنّان السوري يحيى حوى كما أخرج الفيلم القصير “هاجر” للشابة سيرين حمشو بالإضافة إلى العديد من الأعمال الأخرى.
كما يقوم حاليا بالتحضير لفيلم سينمائي ضخم حول الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.
في 2016 صرّح بايزيد خلال لقاء تلفزيوني في برنامج “جو شو” أنه يعمل على فيلم روائي طويل يحكي قصّة سجين يقضي 20 سنة ظلماً في واحد من أسوأ السجون السياسية سمعةً في العالم وهو سجن تدمر العسكري (يعرف أيضاً بسجن تدمر السياسي).

حصل محمد بايزيد في أبريل 2011 على تكريم لأفضل فيلم إبداعي في العالم في مهرجان للأفلام القصيرة في نيويورك – الولايات المتحدة الأمريكية وذلك على أحد إعلاناته التوعوية.
وقد حاز بايزيد في 2016 على جائزتين، الأولى من مهرجان IndieFest في كاليفورنيا على فيلمه أورشينا. والثانية هي جائزة ICDA من دبي على المسلسل الأمريكي Inspiration[3].
كما حاز بايزيد في 2017 على جائزة أفضل فيلم درامي في مهرجان Deep Cut Film Festival في كندا – أونتاريو. على فيلمه “مدفأة” والذي يروي حكاية الأخ الأكبر للطفل السوري الشهير عمران دقنيش. والذي فقد حياته في قصف جوّي على منزله في 2016.
وفي 2017 حصل فيلم “مدفأة” على 25 اختيار رسمي في مهرجانات سينمائية حول العالم

يذكر أن عدة حالات اغتيال ومحاولات طالت الناشطين السوريين في تركيا، كان أولها الصحفي ناجي الجرف، عدة نشطاء من منظمة الرقة تذبح بصمت.

Previous post

معبر باب السلامة بيد الحكومة المؤقتة

Next post

رندة تقي الدين: تأثير الأحداث السياسية في أسواق النفط