Home»محليات»من جديد.. الإهمال الطبي يودي بحياة امرأة في دمشق

من جديد.. الإهمال الطبي يودي بحياة امرأة في دمشق

0
Shares
Pinterest Google+

آلاء القاضي – الفيحاء نت
يعود الإهمال الطبي والأخطاء من قبل الأطباء العاملين في المشافي المنتشرة في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام إلى واجهة الأحداث، فبعد مرور العديد من الأيام نسي فيها الدمشقيون حادثة مقتل الشابة “تسنيم” بخطأ طبي، تظهر قصة جديدة من قصص الوفاة بسبب الأخطاء الطبية القاتلة.
ونقلت بعض الصفحات الموالية خبر مقتل السيدة “رشا” البالغة من العمر 31 عاماً في أحد مشافي العاصمة دمشق، بسبب إهمال طبيب النسائية الموجود في المشفى لحالة النزف الذي تعرضت له خلال تواجدها في المستشفى، مما أدى إلى وفاتها.
وتحدث “باسل” زوج الضحية “رشا” عن تفاصيل الحادثة بقوله، “إن الطبيب المراقب لحمل زوجته طل منه اصطحاب زوجته إلى المستشفى جراء نزيف حاد أصابها وهي في الشهر السابع من حملها مشدداً على خطورة حالتها، ولكن الطبيب المناوب ورغم تدهور حالتها الصحية وتوقع انفصال المشيمة بأي وقت تجاوز جميع الإجراءات الطبية التي يجب عليه اتباعها وأبقى على المريضة أربعة أيام متتالية في المشفى للمراقبة مؤكداً أنه يمكن إيصال المريضة إلى نهاية الحمل”.
وأضاف “باسل”، أن زوجته لم تستطع الصمود وبدأ النزيف ليتم تحويلها إلى غرفة العمليات بغياب طبيب النسائية المناوب، ورغم المحاولات العديدة من الممرضات للوصول إليه ليكون جوابه أنه خارج المدينة، وبدأت العملية التي تهدف إلى استئصال رحم المريضة، ولكن العملية باءت بالفشل وانتهت بوفاتها ونجاة الجنين دون تدخل أي طبيب أخصائي بالأمراض النسائية في العمل الجراحي.
وكان أحد مستشفيات العاصمة دمشق شهد منذ أيام مقتل الشابة “تسنيم” البالغة من العمر 23 عاماً، والتي دخلت إلى المستشفى بضيق في التنفس وخرجت جثة هامدة، بسبب خطأ الممرضات الموجودات في المستشفى بالجرعات الدوائية اللازمة لها.

Previous post

(بدنا إياهن بدنا الكل).. باص الحرية من لندن إلى دمشق

Next post

التحالف: لن نقبل أي تفاوض لانسحاب (تنظيم داعش) من الرقة