Home»التغريبة السورية»‏لا عودة إلى حمص: دراسة حالة عن الهندسة الديموغرافية في سوريا

‏لا عودة إلى حمص: دراسة حالة عن الهندسة الديموغرافية في سوريا

0
Shares
Pinterest Google+

معهد سوريا بالتعاون من منظمة باكس

معهد سورية بالتعاون مع المنظمة الشريكة باكس سعيدون بنشر الترجمة العربية لتقريرهم الرائد: “‏لا عودة إلى حمص: دراسة حالة عن الهندسة الديموغرافية في سورية.”

في عام ٢٠١٤ ‏خضع أول مركز حضري رئيسي لحصار الحكومة السورية واستراتيجية التدمير. في “لا عودة إلى حمص”، ‏تمت مقابلة ‏سكان المدينة السابقين لفهم كيفية تنفيذ استراتيجية التهجير السكاني الموجهة من قبل الدولة، وما آثارها حتى يومنا هذا. ‏ولا تزال نتائج التقرير تزداد أهمية، حيث “نموذج حمص” من حصار وتهجير السكان ومصادرة الممتلكات استخدم كمخطط لتدمير وتهجير السكان من مناطق أخرى رئيسية مثل داريا في ريف دمشق و شرقي حلب.

‏إن نتائج تقرير “لا عودة إلى حمص” كانت مؤثرة في صياغة استراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن سورية في أبريل / نيسان 2017، والتي ذكرت أن “اﻻﺗﺣﺎد اﻷوروﺑﻲ ﻟن ﯾﺷﺎرك ﻓﻲ اﻻﻧﺗﻌﺎش اﻟﻣﺑﻛر / ﺟﮭود اﻻﺳﺗﻘرار اﻟﺗﻲ ﯾﻣﻛن أن ﺗدﻋم اﻟﮭﻧدﺳﺔ اﻻﺟﺗﻣﺎﻋﯾﺔ واﻟدﯾﻣوﻏراﻓﯾﺔ.”

‏إن حجم ونطاق وطبيعة التهجير القسري من أماكن مثل مدينة حمص يشكل تحدياً هائلاً أمام الاستقرار في سوريا مستقبلاً. ‏ولن تكون المصالحة الوطنية قادرة على المضي قدماً ‏من دون معالجة مسائل معقدة تتعلق بالعودة الطوعية وحقوق الملكية. ‏إن جهود إعادة البناء المبكرة في أماكن مثل مدينة حمص التي ‏تفشل في الأخذ بعين الاعتبار أوضاع المُهجرين، قد تعزز المظالم وتعمق.

 

الدراسة كاملة عبر الرابط:

 

http://syriainstitute.org/wp-content/uploads/2017/10/TSI_No-ReturnHoms_Arabic_FINALweb.pdf

Previous post

محكمة تركية تطلق سراح طيار للنظام

Next post

برنامج للغة العربية في مدارس كندا بحلول الخريف المقبل