Home»غير مصنف»بالصور.. أربعينية الحسين تغيّر ملامح دمشق

بالصور.. أربعينية الحسين تغيّر ملامح دمشق

0
Shares
Pinterest Google+

هبة رزوق – الفيحاء نت

تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً قالوا إنها التقطت يوم أمس في العاصمة دمشق، ويظهر في الصور عشرات الزوّار الأيرانيين واللبنانيين (شيعة) متّجهين من مقام السيدة رقيةفي دمشق إلى مقام السيدة زينب، مشياً على الأقدام، في ظاهرة تحدث للمرة الأولى، والتي تعكس مدى النفوذ الإيراني في العاصمة دمشق.

 

وقال ناشطون إن أكثر من 2500 شخصاً سلكوا طريقاً من الست رقية يوم أمس إلى السيدة زينب، مشياً قاطعين الطرقات ومردّدين شعاراتٍ طائفية، تؤكد أن الكلمة العليا في الشام لإيران وحزب الله.

وكان قد احتشد، مساء أول أمس مئات من عناصر الميليشيات الإيرانية والعراقية واللبنانية في سوق الحميدية وسط دمشق، وبدؤوا احتفالاً كبيراً في ذكرى (أربعينية الحسين).

وجالت مواكبهم اليوم وأمس دمشق القديمة مروراً بالجامع الأموي ومقام “رقية” فيما تتواصل الاستعدادات للاحتفال الكبير قرب مقام “السيدة زينب” جنوبي العاصمة.

وتداول ناشطون اليوم شريطاً مصوراً للمئات يمشون عراة الصدر ويلطمون على ألحان أغان يبدو أنها إيرانية، أثناء مسيرهم في العاصمة قبل توجههم إلى الاحتفال المركزي جنوبها.

ونشرت وكالات أبناء إيرانية عشرات الصور، لمقاتلين إيرانيين وعراقيين ولبنانيين شيعة مع عائلاتهم، وهم يطوفون بأحياء مدينة دمشق، في إحياء مراسم احتفال أربعينية الحسين التي جرت نهاية الشهر الماضي.

وقالت قناة “العالم” الإيرانية أمس إن أجواء الاستعداد لإحياء ذكرى الأربعين اكتملت في “السيدة زينب”، وتوافد المئات من الكويت والعراق وإيران إلى دمشق للمشاركة في الاحتفالية المتزامنة مع احتفالية كبرى في كربلاء العراقية.

ومنذ عام 2011 بدأ الزوار الشيعة القادمون من إيران ولبنان والعراق ودول أخرى، بإحياء هذه الأربعينية في دمشق ابتداءً من سوق الحميدية التاريخي، وحتى المسجد الأموي.

وكانت قوات النظام والميليشيات الإيرانية عملت خلال الأعوام الماضية على إخلاء بلدة السيدة زينب والمناطق المحيطة بها، تماما، من سكانها الأصليين من أبناء الطائفة السنية، وتم توطين عناصر من المجموعات الشيعية التابعة للمليشيات العراقية واللبنانية، فضلاً عن المقاتلين الإيرانيين وعائلاتهم.

 

 

 

 

تعليقات فيسبوك
Previous post

(قسد) تؤكد: لم نلغ قانون التجنيد الإجباري في منبج

Next post

(قسد) تطلق سراح عشرات العاملين في دوائر (داعش) المدنية