Home»محليات»مجلس “حربنفسه” في ريف حماة يطالب بتأمين مياه الشرب

مجلس “حربنفسه” في ريف حماة يطالب بتأمين مياه الشرب

0
Shares
Pinterest Google+

بلال بكور – الفيحاء نت

مضى عامان على الحملة الأعنف التي شهدتها بلدة “حربنفسة” في ريف حماة الجنوبي، بغية حصار منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، الحملة دمرت معظم شبكاتها المائية وآبارها، ما تسبب بارتفاع في أسعار المياه.

وشهدت البلدة، في الآونة الأخيرة هدوءًا نسبياً، أدى لعودة 180 عائلة من أهالي البلدة، وتفاجئ العائدون بتخريب القصف لشبكة المياه، والصهاريج أسعارها مرتفعة، جيث وصل سعر الخزان المنزلي ذو الـ 1000 لتر إلى 2000 ليرة سورية، ما جعل المجلس المحلي يتحرك بسرعة لتأمين مياه الشرب للسكان، حيث أعاد المجلس تأهيل البئر القديم.

مدير المجلس المحلي لبلدة حربنفسة “سامي شعبان” في حديث لـ(الفيحاء نت): بعد معاناة كبيره بنقص الماء وصعوبة الحصول عليها من الأراضي الزراعيه التي تبعد عن البلده مايقارب 3كيلو متر، بسبب عدم وجود طرقات بسبب وجود نهر بين البلده والآبار  وعدم وجود جسر يخدم الآليات الثقيله مثل الجرار وغيره، تم مطالبة بغاطسه ومولده ولوازم تأهيل البئر القديم الموجود في البلدة، لبي المجلس من قبل شعبة الهلال في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي باستثناء كبل كهربائي للغاطسة وقطع تمديد من جهاز التعقيم.

وأضاف “شعبان”: المجلس عمل على تأمين عملية النقل التي كلفت مايقارب 300 دولار، كما قمنا بالتعاقد مع خبير متعهد بالتركيب والتأهيل الكامل، حتى استحراج الماء وضخها بالخزان الموجود بالبئر، وكانت عملية الضخ ناجحة باستطاعة تبلغ 45 متر مكعب من الماء في الساعه، كما وفوجئنا مع الأسف بأعطال كبيره بعد الضخ بالشبكه بسبب اضرار القصف والدمار الكبير.

أكد “شعبان” على الحاجة الملحة لإصلاحات كثيرة وترميم ماخربه القصف، ولكن “نحن لم نستطع أن نغطي تكلفة المشروع ولو بجزء بسيط مع الأسف، لعدم توفر الدعم للمجلس.

قال “محمد البكور ” أحد سكان حربنفسة للفيحاء نت : أكد نجاح هذا المشروع، ولفت إلى انخفاض ملحوظ في أسعار المياه، متمنياً استمرار الدعم، و أشار إلى انخفاض تكلفة نقل المياه الذي انعكس على سعرها .

الجدير ذكره بأن عدد العائدين للبلدة 180 عائلة بعد مشروع تأهيل البئر عاد اكثر من عشر عوائل للبلدة، واستمرارية المشروع مهددة بالتوقف ، بسبب عدم وجود اي داعمين للتشغيل باستمرارية ، وسد حاجة الاهالي المتزايدة .

تعليقات فيسبوك
Previous post

أفران النظام تقدم "هدايا" داخل الخبز في السويداء

Next post

مجلس مدينة دمشق مناقشات بالجملة دون خدمات