Home»أخبار محلية»ثوار جبل الشيخ يستعيدون نقاطاً سلمها (فوج الحرمون) للنظام

ثوار جبل الشيخ يستعيدون نقاطاً سلمها (فوج الحرمون) للنظام

0
Shares
Pinterest Google+

أحمد حمزة – الفيحاء نت

أعلنت كتائب الثوار اليوم الثلاثاء (14 تشرين الثاني/نوفمبر)، استعادتها السيطرة على نقاط سلمتها ميليشيا “فوج الحرمون” لقوات النظام أمس، إثر هجوم معاكس تمكنت خلاله كتائب الثوار من أسر 10 عناصر من قوات النظام.

وأفاد “اتحاد قوات جبل الشيخ”، وهو تجمع عسكري لكافة الفصائل العاملة في القلمون الغربي، من خلال قناته في “تلغرام”، بأنه بعد أن سلم عناصر ميليشيا “فوج الحرمون” بعض النقاط الحاكمة على محور قرية “كفر حور” لقوات النظام، وذلك لتسهيل عملية اقتحام محور بردعيا بعد عدة محاولات فاشلة، شنّ “اتحاد قوات جبل الشيخ” هجوماً عنيفاً على تلك النقاط.

وأكد المصدر استعادة الثوار كافة النقاط التي سلمها “فوج الحرمون” لقوات النظام، وطرد تلك القوات منها، بعد تكبيدها خسائر بالأرواح والعتاد.

وأشار المصدر إلى أسر ما يقارب الـ 10 عناصر لقوات النظام، وتدمير عربة “شيلكا” خلال الاشتباكات العنيفة في المنقطة.

وأوضح “اتحاد قوات جبل الشيخ”، أن خسائر قوات النظام اليوم دفعتها للانتقام بقصف قريتي (بيت سابر، وكفر حور)، وقصف حاجز تابع لعناصر ميليشيا “فوج الحرمون”، كورقة ضغط على عناصر الفوج لمشاركة قوات النظام في صد هجوم الثوار، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من قرية “بيت سابر”، ومقتل طفل من قرية “كفر حور” يبلغ من العمر (14 عاما).

صفحة “فوج الحرمون” على “فيسبوك” أكدت أن “فوج الحرمون تصدى للمعتدين على بلدة كفر حور من تجمع بيت جن واشتباكات عنيفة تجري الآن على عدة محاور، والطريق من نقطة أبو رويس مقطوع من قِبَل الفوج بالكامل”.

وأشارت الصفحة إلى “سقوط عدة قذائف على بلدة بيت سابر مصدرها مدفعية عين البرج دون معرفة الأسباب وارتقاء شهيد وثلاثة جرحى في البلدة”.

وسلّمت ميليشيا “فوج الحرمون” قوات النظام أمس الإثنين تلتين حاكمتين على محور قرية “كفر حور”، وبحسب ناشطين التلتين هما (السوادي، وفجر واحد).

وتشكلت ميليشيا “فوج الحرمون” عقب تسوية أهالي وثوار بلدات (سعسع، وبيت تيما، وكفر حور، وبيت سابر) في جبل الشيخ وعقدهم مصالحة مع النظام، في كانون الثاني/يناير من هذا العام، وتتألف من الثوار الذين صالحوا النظام.

وكانت قد غدرت الميليشيات بثوار المنطقة سابقاً، فبعد أن اتفقت معهم على استلام تلة التحصين مقابل وقف القصف على المدنيين في قرية كفر حور، مع التأكيد على عدم تسليمها لقوات النظام، أخلّت الميليشيات بالاتفاق وسلمت قوات النظام الموقع بعد أيام قليلة.

تعليقات فيسبوك
Previous post

وزارة الدفاع الروسية تستخدم صورة غير حقيقية لتعزز اتهامها الولايات المتحدة بدعم (داعش)

Next post

أضرار بالمليارات في منشآت دير الزور السياحية