Home»أخبار محلية»الثوار يهاجمون إدارة المركبات في حرستا

الثوار يهاجمون إدارة المركبات في حرستا

0
Shares
Pinterest Google+

أحمد حمزة – الفيحاء نت

شنّت كتائب الثوار صباح اليوم الثلاثاء (14 تشرين الثاني/نوفمبر)، هجوماً عنيفاً على مواقع قوات النظام في محيط إدارة المركبات قرب مدينة حرستا في غوطة دمشق الشرقية، بالتزامن مع غارات جوية وقصف مكثف تعرضت له المنطقة.

وأشار ناشطون إلى بدء معركة مشتركة بين فصائل الغوطة الشرقية، للسيطرة على إدارة المركبات قرب مدينة حرستا، في حين لم يصدر أي بيان رسمي من فصائل الغوطة بخصوص المعركة، حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وأفادت صفحة “تنسيقية مدينة حرستا للثورة السورية” على “فيسبوك” بأن “اشتباكات عنيفة تشهدها مدينة حرستا بين عصابات الأسد والثوار من جهة إدارة المركبات، في ظل استمرار قصف عنيف يستهدف المدنيين في المدينة”.

ومن جهتها، قالت شبكة “دمشق الآن” الموالية إن قوات النظام وميليشياته صدت هجوماً باتجاه نقاطها من عدة محاور في محيط إدارة المركبات.

وفي الأثناء، تعرضت الأحياء السكنية في مدينة حرستا لـ 7 غارات جوية، وقصف بـ 35 قذيفة مدفعية وهاون، وعشرات القذائف على أطراف المدينة، بالتزامن مع استهداف المنطقة براجمات الصواريخ، بحسب مديرية الدفاع المدني في ريف دمشق.

وأضافت مديرية الدفاع المدني بأن النظام استخدم طائرات مسيرة عن بعد استهدفت مدينة حرستا بأربع قنابل، كما تعرض عناصر فريق الدفاع المدني في مركز (90) للاستهداف بعدة قذائف أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني، دون وقوع إصابات في صفوف المتطوعين.

ووثق المصدر إصابة مدنيين بجروح جراء قصف مماثل تعرضت له الأحياء السكنية في بلدة مديرا، فقد تعرضت البلدة لقصف بـ 7 غارات جوية، غارتان منهما بصواريخ تحوي قنابل عنقودية، وإحداها محملة بـ 8 صواريخ دفعة واحدة، وقصف بعشرين قذيفة مدفعية وهاون على الأحياء السكنية في البلدة، بالإضافة لعشرات القذائف التي استهدفت أطراف البلدة من جهة حرستا بالتزامن مع استهداف المنطقة براجمات الصواريخ.

وسقطت 5 قذائف مدفعية على أطراف بلدة بيت نايم، وقد عمل فريق الدفاع المدني على تفقد الأماكن المستهدفة للاستجابة العاجلة دون تسجيل وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقضى مدنيان وأصيب آخرون بجروح، جراء غارات جوية وقصف المدفعي استهدف الأحياء السكنية في مدينة عربين، والضحايا هم: (رائد الشامي، خالد شروش).

 

تعليقات فيسبوك
Previous post

مجهولون يغتالون قيادياً في (شباب السنة) بدرعا

Next post

حذام زهور عدي: الحركة السياسية النسوية السورية في ميزان المنصات