Home»بوست»فواز تللو: الثورة ستنتصر والأيام بيننا

فواز تللو: الثورة ستنتصر والأيام بيننا

0
Shares
Pinterest Google+

فواز تللو – فيسبوك

كتب فواز تللو على صفحته الشخصية في فيسبوك:

لو ضغط المجتمع الدولي بجدية منذ السنة الأولى للثورة وأنهى النظام يومها وساعد في إقامة دولة مدنية ديموقراطية، لما دخلت المنطقة والعالم في هذا النفق الذي سيكلفه الكثير الكثير، ولكان هناك دولة سورية جديدة حقيقية، سيحكمها العرب السنة بحكم أنهم الأكثرية العربية السنية، لتكون كما دولة الاستقلال التي أنتجتها الأكثرية العربية السنية؛ دولة حرة مدنية ديموقراطية لكل مواطنيها، لا طائفية قذرة عميلة استبدادية فاسدة متخلفة “لا علمانية” ميليشياوية كما هي حتى الآن، كانت ستكون دولة تقلب وجه المنطقة بربيع عربي يأتي بالحرية والديموقراطية والدولة المدنية لكل دول المنطقة لتعود مستقلة حداثية حضارية ذات سيادة، تصدر الحضارة لا التطرف واليأس واللاجئين، يحكمها الحثالات.

لكن إسرائيل وأمريكا خاصة وذيلها أوروبا، فضلت أن يجري ما جرى في سوريا للإبقاء على النظام الطائفي وحرمان العرب السنة (كما قال لافروف بوضوح ووقاحة) من حكم سوريا ولو في دولة مدنية ديموقراطية، ومهما كان الثمن باهظاً، وهو ما حصل وأغرق المنطقة والعالم الجميع في فوضى وحرائق متصاعدة هي عملياً إرهاصات حرب عالمية ثالثة ستكون الأكثر تدميراً للبشرية.

نعم، كل هذا الخراب ليس إلا جزءاً من الثمن المتصاعد لإصرار إسرائيل وأمريكا وأوروبا على حماية النظام الطائفي الأسدي واستمرار السيطرة الأقلوية الطائفية مع سحق الأكثرية تحت شعارهم الكاذب “حماية الأقليات”. المدمر عملياً ومع الأسف للأقليات.

كم هو عميل وثمين هذا النظام الطائفي العميل وأنصاره لديهم … لكن الثمن الباهظ لهذه الجريمة بالكاد بدأ، دفعنا ثمنه في سوريا وقريباً سيدفع النظام وأنصاره الثمن والفاتورة كاملة، وجاء دور المنطقة والعالم غير مأسوف عليهم لدفع الثمن، ثمنٌ هو نتاج سياساتهم القذرة، فالسوريون دفعوا الثمن، وعلى العالم دفع فاتورة أفعاله وعلى يدي نفسه، وعلى يدي كل طائفي دعمه، وإرهابي استخدمه كذريعة، وعنصري نازي أنعشه بسياساته، فكها بضاعتهم ردت إليهم.

بالمناسبة، ومهما فعلوا، الثورة السورية ستنتصر، والنظام الطائفي سيتم استئصاله رغم أنفهم، والأيام بيننا.

 

لو ضغط المجتمع الدولي بجدية منذ السنة الأولى للثورة وأنهى النظام يومها وساعد في إقامة دولة مدنية ديموقراطية، لما دخلت ال…

Geplaatst door Fawaz Tello op dinsdag 14 november 2017

تعليقات فيسبوك
Previous post

النظام يغلق معبر سيدي مقداد الإنساني جنوب دمشق

Next post

امرأة تنتحل صفة محامية وتمتهن التزوير في دمشق