Home»أخبار محلية»توتر بين (الهيئة والزنكي) رغم اتفاق وقف الاقتتال

توتر بين (الهيئة والزنكي) رغم اتفاق وقف الاقتتال

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

توصل كلٌّ من “هيئة تحرير الشام” و”حركة نور الدين الزنكي” إلى اتفاق أول أمس الاثنين يضمن وقف الاشتباكات وإطلاق سراح المعتقلين من الجانبين، إلّا أن اشتباكات لا تزال تشهدها مناطق عدة في ريف حلب.

وبحسب ما نقلت صحيفة عنب بلدي فإن رئيس المكتب السياسي في “الزنكي”، محمد محمود السيد اتهم “تحرير الشام” باستقدام حشود عسكرية إلى أطراف مدينة الأتارب غربي حلب، كخطوة لاقتحامها.

موضحاً أن “الهيئة” شنت هجومًا “كبيرًا” مساء أمس عقب الاتفاق بحوالي ألفي مقاتل على مقرات ومواقع “الزنكي” غربي حلب، إلا أنها لم تحرز أي تقدم رغم تركز هجومها من ثلاثة محاور.
بينما اعتبرت “تحرير الشام” أن “الزنكي” تضع عراقيل رفضًا للصلح ولمبادرة وجهاء المنطقة.

ونقلت وكالة “إباء” التابعة لها عن مسؤول قطاع حلب “أبو إبراهيم العنداني” أن “الزنكي وضع شروطًا غريبة وتعجيزية، كحل المدن والدندنة حول التحكم بالمعابر والمقدرات، وفتحهم الخلافات السابقة مع الفصائل”.

تعليقات فيسبوك
Previous post

فرنسا تطالب موسكو بوقف الهجمات في سوريا

Next post

منظمة تركية توزع 370 مليون رغيف خبز في سوريا