Home»ثقافة وفن»هل يعود العكيد (معتز) إلى باب الحارة؟

هل يعود العكيد (معتز) إلى باب الحارة؟

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد
يظهر الممثل “وائل شرف” بعد فترة انقطاع طويلة عن الصحافة، في مقابلة مع «الحياة» في وقت سابق، ويجيب عن أسئلة كثيرة حول ابتعاده عن الدراما التلفزيونية منذ عام 2014، ومشاريعه الفنية المقبلة على الشاشتين الفضية والذهبية بعد دراسته صناعة السينما، في أول ظهور درامي بعد «باب الحارة».

ويكشف في المقابلة أن شخصية «معتز» مستمدة من شقيق جده، معلناً كيفية بناء أدواتها: «رسمت الشخصية، كنت أمشي مشيته في البيت، دخلت إلى غرفتي وأغلقت الباب، استحضرت الصوت عن طريق جمل يقولها، ودمجت بين حركاته في أمور معينة وسلوك الشخصية. عندما أمرت عقلي أن يصبح هذه الشخصية، تتحول كل خلايا العقل إليها بلحظة.
في الجزء الثالث كان هناك معركة بين معتز وشخصية أخرى من الشخصيات، قلت يومها للمخرج معتز سيلتقط الشخص المقابل له يرفعه إلى الأعلى ويلف به ويرميه، قال لي كيف؟ وطلب مني أن أقوم ببروفا لذلك، لكنني رفضت كي لا أضيع زخم الشعور، وقمت بهذه الحركة خلال التصوير مباشرة».
ويشير إلى استخدام الخيزرانة، «لأنني شعرت بأن الشخصية تحتاج لتفرغ طاقتها، كونها كتلة من الطاقة والقوة، الخيزرانة لم تكن إكسسواراً بل كانت غرضاً، جزءاً من امتداد الشخصية».

لا يحبّذ شرف المضي في الحديث عن «باب الحارة» من باب الأخذ والرد، بل يشدد على أن «العمل أيقونة في الدراما السورية أسوة برأفت الهجان في الدراما المصرية. هو عمل بسيط حقيقةً ومن بساطته أصبح إشكاليّاً. ولأنه نجح، أراد الجميع وضع سكين في ظهر هذا العمل. وأنا يستحيل أن أكون طعنة في ظهره».

ورداً على سؤال حول إمكان عودته إلى «باب الحارة»، لا سيما أن أسلوب موت الشخصيات واستبدالها يسود فيه، يجيب: «هناك معطيات يحددها النص، والأهم أن هناك من يؤدي هذه الشخصية الآن». ويشير إلى الجانب الأخلاقي في مهنيته: «دور معتز عُرض على فنان قبلي، وأنا اتصلت به قبل قبولي الدور لأستأذنه، وحتى عند اعتذاري في الجزء الرابع، تواصلت معه لسؤاله ما اذا كان له خاطر فيه». ويؤكد شرف أن «هذه الأخلاق هي تركة النجم صبحي الرفاعي رئيس فرقة المسرح العمالي».

تعليقات فيسبوك
Previous post

النظام يشيع 3 قتلى في طرطوس

Next post

والي مدينة تركية يطالب بتغيير اسمها إلى (أرطغرل)