Home»أسرة ومجتمع»السلطات التركية تفتح تحقيقاً بسبب حمل إحدى القاصرات السوريات

السلطات التركية تفتح تحقيقاً بسبب حمل إحدى القاصرات السوريات

2
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

فتحت السلطات التركية تحقيقاً بقضية فتاة سورية تبلغ من العمر 14 سنة بعد أن اكتشفوا أنها حامل. ووفق مواقع تركية فإن الفتاة تقطن في ولاية العثمانية جنوب البلاد.

واتصل الطاقم الطبي بالشرطة على خلفية اكتشاف أن الفتاة السورية تبلغ من العمر 14 سنة وبهذه الحال. وحسب وسائل إعلام تركية، فإن الفتاة تقيم في مخيم “دوز إبتشي”.

ويأتي ذلك رغم أن الفتاة أخبرتهم بأنها متزوجة بشكل شرعي من شاب سوري يبلغ من العمر 28 سنة وهي تعيش معه وحياتها سعيدة.

ويمنع قانون الأحوال الشخصية التركي الزواج من قاصرة لم تبلغ سن الرشد ويعتبره جرماً يعاقب عليه. وسن الرشد في تركيا بموجب القانون الحالي هو 18 عاماً.

وهذا يعني أن من تبلغ أعمارهم 17 عاماً لا يحق لهم قانونا ممارسة أي نشاط جنسي، لأن مثل هذا النشاط قد يؤدي إلى ملاحقة قضائية بتهمة الاغتصاب.

ورغم أنه هناك العديد من الحالات المشابهة، لا يشيع الأمر بين السوريين المتواجدين في تركيا فقط، بل ينتشر لدى الأتراك أيضاً.

وحصلت العديد من الزيجات المشابهة في تركيا رغم أن الطرفين لم يصلا لسن الرشد. ونظرا لأن هذا الزيجات غير موثقة، فلا توجد إحصائيات دقيقة حول زواج الأطفال. وتمتد المشاكل في هذه الحالات إلى عدة أمور قد تخلق مشاكل لدى الزوجين في المستقبل.

فلا يمكن للزوج أن يأخذ زوجته إلى المشفى وقت حملها إن كانت لم تكمل الثامنة عشر من عمرها، لذا يضطر إلى الاستعانة بقابلة قانونية في المنزل.

تعليقات فيسبوك
Previous post

تركيا: أموال الاتحاد الأوروبي لا تستخدم لتلبية احتياجات السوريين

Next post

ميشيل كيلو: تجديد الثورة أم هلاكها؟