Home»التغريبة السورية»ما قصة السوري الذي سُجن في الكويت وهرّبه مصري بشاحنة

ما قصة السوري الذي سُجن في الكويت وهرّبه مصري بشاحنة

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

على الرغم من فرض منع السفر على رجل الأعمال السوري بشار كيوان (51 عاما)، إلا أنه استطاع الهرب، في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، من الكويت، قبل أن يُلقى القبض عليه مرة أخرى في الإمارات، التي سلمته للدولة التي هرب منها، لكن خلال تلك المدة لم تكتشف السلطات إلا مؤخراً كيف استطاع كيوان الهرب من البلاد.

سائق مصري كان وراء العملية، فقد قام من خلال شاحنته بتهريب كيوان عبر منفذ العبدلي الكويتي إلى العراق، مقابل مبلغ كبير من المال دفعه كيوان، الذي تابع سفره مستخدماً جوازه الفرنسي إلى بيروت، وأخيراً إلى الإمارات.

المصري الذي ألقت الأجهزة الأمنية القبضَ عليه أشار إلى تورّط شاب سوري أيضاً في عملية التهريب، وكلاهما في قبضة الأمن، وسيتم احتجازهما لمدة أسبوعين بتهمة تهريب رجل الأعمال.

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية، تجري الأجهزة المختصة تحقيقات موسعة مع الموقوفين لمعرفة تفاصيل أكثر عن تهريب كيوان، المتهم بتزوير أوراق رسمية والمحكوم ب 5 سنوات سجن، ومعرفة ما إذا كانوا تلقوا مساعدة من آخرين.

ونال كيوان شهرته في سوريا والخليج لامتلاكه مجموعة وسائل إعلامية مثل الوسيلة والوسيط، وكان بالشراكة مع مجد سليمان ابن بهجت سليمان، أكبر رجال الأمن في النظام السوري، كانا أول من أدخلا الصحافة الخاصة لسوريا بإصدار جريدة يومية خاصة، حملت اسم “بلدنا”.

وحتى إن شهرة رجل الأعمال هذا وصلت جزر القمر، من خلال مشاريع بدأ تنفيذها هناك لتحويل أكبر جزرها النائية -المطلة على المحيط الهندي والتي تعتبر واحدة من أفقر الدول في العالم حيث يعيش نصف مواطنيها على أقل من 1.25 دولار في اليوم- إلى دبي الجديدة.

تعليقات فيسبوك
Previous post

رجال الكرامة في السويداء... كانوا رعبا لكل شيء وأصبحوا لاشيء

Next post

فتاة سورية تعايدكم بعيد الحب... لكن على طريقتها