Home»أخبار محلية»بعد “المصالحة”.. النظام يفرض على وادي بردى تجنيد 500 شاب في ميليشياته

بعد “المصالحة”.. النظام يفرض على وادي بردى تجنيد 500 شاب في ميليشياته

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

أبلغ نظام بشار الأسد مؤخراً أهالي قرى وادي بردى بريف دمشق، والتي وقعت اتفاقاً قسرياً معه منذ قرابة شهرين، بضرورة تطويع 500 شخص من المنطقة في صفوف ميليشيا “درع القلمون”، وهي أحدى ميليشيات النظام التي شكلها عام 2016 لاستيعاب الميليشيات غير النظامية الحليفة معه، أو لإنشاء تشكيل جديد يُدعى “درع الوادي”، وفقاً لـ”الشرق الأوسط”.

وذكرت “الهيئة الإعلامية” في وادي بردى، أن النظام منع أهالي بلدة بسيمة من العودة إلى منازلهم، واشترط عليهم تقديم 500 شاب من أبنائهم للتطوع ضمن ميليشيا “درع القلمون”، أو تشكيل ميليشيا رديفة لها تحت مسمى “درع الوادي”.

واضافت الهيئة، أن “أهالي قرية بسيمة اجتمعوا مع مختار القرية لبحث موضوع عودة الأهالي إليها، وإذا ما كان سيتم السماح لهم بذلك”. فكان رد المختار بأن النظام لن يسمح لأحد بالعودة ما لم يتم تطويع 500 شاب على الأقل من شباب قرية بسيمة ضمن ميليشيا “درع القلمون”. مشيرة إلى أن مختار قرية بسيمة شخص مبعد من القرية منذ نحو السنتين تقريباً.

وجاء الكشف عن قضية وادي بردى، بموازاة تبليغ قوات النظام أهالي المنطقة بضرورة تسليم سلاح من تبقى من “المطلوبين” في الوادي، وذلك تحت التهديد بفرض حصار خانق على كامل المنطقة ما لم تتم الاستجابة، علماً أن عدد الذين خرجوا بأسلحتهم الفردية في يناير (كانون الثاني) الماضي، هم 500 شخص من أصل 15000.

جدير بالذكر، أن النظام كان قد أجبر الفصائل العسكرية بوادي بردى بعد حصار طويل وحملة عسكرية ضخمة على توقيع اتفاق في يناير (كانون الثاني) ينص على خروجهم بسلاحهم الفردي إلى محافظة إدلب، حيث خرج قرابة الألفي شخص بينهم 500 مقاتل.

Previous post

بوغدانوف: خروج إيران من سوريا مرتبط بحل نهائي لـ"الأزمة"

Next post

باصاتك مارح تنفع.. من الغوطة مارح نطلع