Posts In Category

ثقافة

الفيحاء نت – هاف بوست عربي سواء تعلق الأمر بالاجتماعات عالية المستوى، أو تجمعات الأشخاص العاديين في الشوارع، أصبحت دقيقة الصمت أهم وسيلة لإظهار الحزن والتعاطف الجماعيين، لكن ما هي القصة وراء هذه الدقيقة؟ كيف جاءت ولماذا؟ هذا ما سنتعرف إليه من خلال هذا التقرير. جذور دقيقة الصمت في الحقيقة، تعود جذور دقيقة الصمت إلى معقل اللاعب العالمي كريستيانو رونالدو، نعم، أي أنها تعود إلى البرتغال، وتحديداً إلى العاشر من …

حمزة الرستناوي – الحوار المتمدن – 2008 للسبايا اللواتي قدمن من الأندلس إلى دمشق للمهاجرين من سهول الجزيرة, و الهابطين من أعالي الجبال للقرامطة الذين قاتلوا على أسوار دمشق للرجال المدججين يفلون شعر النساء للمجانين الذين يتغنون بدمشق و للطغاة الذين يطهون تاريخها و يقشرون ثيابها كأثواب البصل للياسمين الذي فقد بياضه و للحياة المستقيلة عن بني البشر و للأشجار المريضة و للأرصفة الواطئة للمدينة المنتهكة دائما و باسم كل …

نجم الدين سمان – الفيحاء نت  قال بَيدَبا الفيلسوف: – فلمَّا استشرسَ وَحشُ الغابة.. بعد خروج مُظاهراتٍ ضِدَّه،رآى النِمسُ كيف يعتقل شَبِّيحتُهُ.. الطيورَ والفراشاتَ؛ يدوسون الزهور التي تفتحت بعدَ أولِ ربيعٍ لها، يقنصون الأيائلَ والغُزلان والأغنام، يقصفون أعشاشَ اليَمَام؛ حتى صار يرى جَدَّهُ في يَقظتِه وفي مناماته؛ يقصُّ له ما جرى لقرية النواعير في عَهد الوَحش الكبير، وكيف قصفها بالمِنجَنِيقات وبالنار الإغريقيَّةِ.. فَسوَّى حاراتِهَا القديمةِ بالأرض. أدرك النِمسُ بأنَّ الوحشَ …

الفيحاء نت – طلال بوخضر – العربي الجديد تمسَّك بالماء وأنتَ تغرق، وافتح عينيك جيّداً، لترى، وضوحَ الأمنياتِ وهي تطفو.. * لا أسماءَ للوهم، ولا يعرفُ الملحُ شيئاً عنّا، نشوةٌ كاذبةٌ كحكايةِ الأملِ تنبتُ هنا، والأمل، مثل الكذب، ومثل الرّب، حقيقيٌ في بادئ الأمر. والأمل، هو لعبة الملل. * في الغرفةِ المستديرة، أصحو، هنا ضوءٌ، ولكن، مثل الظلام، الضوءُ أيضاً يُقلقني، وأيضاً، يغريني، ولا أدري حقّاً، ما سيحلُّ بي، في …

 الفيحاء نت – ميخائيل سعد – جيرون بلغ بي ضجر العجز و”الختيرة” أقصاه؛ فقررتُ البحث عن فيلم سينمائي، أروّح به عن نفسي، وأختم به سهرتي المملة، في متابعة أوضاع السوريين المحزنة على (فيسبوك)؛ فكان أن وقع بين يدي فيلم، بعنوان مثير: (المنسيّون) “Les oubliés“. يروي قصة جنود ألمان، بالكاد أنهم غادروا أحضان أمهاتهم ومراهقتهم، تم تجنيدهم، ثم سقطوا أسرى حرب، أو “ضيوف” حرب غير مرحّب بهم، عند الدنماركيين، في نهاية …

الفيحاء نت – محمد المطرود – القدس العربي 1) أنا هوَ المجنونُ – نعم – أنا الذي يُكلّمُ كلَّ غيمةٍ على أنّها غيمتُهُ، وينفخُ من هواه المستحيل في بالوناتٍ ملونة، ويرسلُها مع الريحِ التي صدّقتهُ وآمنتِ بهواه، لا حرجَ على المجنونِ إذن إذا تعلّقَ بالهواءِ وطارَ، فكلُّ غيمةٍ غيمتهُ، وكلُّ غيمةٍ جاءتِ من أرضِهِ هناكَ. طوبىَ للمجانين الذين (أنا)، طارَوا في بالونةٍ خفيفةٍ، وصارَوا جزءاً من السماء. (2) أنا الرقمُ …

خطيب بدلة – العربي الجديد لو سردتُ على حضراتكم وقائع النحس، التي رافقت بطل سيرتنا “أبو الجود”، منذ لحظة قدومه إلى الحياة وهو يصيح (واع ويع)، وحتى هذه اللحظة، كما هي، أي من دون تدخل مني، لما كانت لهذا السرد نكهة ولا مذاق، وما ذاك إلا لأن القصص المأساوية في حياتنا كثيرة، بل هي أكثر من الهم على القلب، وأما تحويل المادة المأساوية إلى مادة كوميدية مضحكة، فهو أمر صعب، …

الفيحاء نت – مفيدة عنكير أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال لدورة العام 2016 في موضوع “شعر موجه للأطفال”، وذلك بناءً على قرار لجنة التحكيم التي استعرضت المساهمات المقدمة للجائزة. وكانت الجائزة الأولى مناصفة بين الأديب “محمد نجيب” حسن كيالي من سوريا عن عمله “طفل يلهو” والأديب بين الأديب “نور الدين زهير أحمد شبيطة” من الأردن عن عمله “عنقود الأسئلة” ووتقدر قيمة الجائزة بـ”10000دينار” أما المرتبة …

الفيحاء نت – بسام سفر- مجلة رؤية سورية يؤكد توماس كليرك في كتابه الكتابات الذاتية (المفهوم, التاريخ, الوظائف والأشكال)، أن السيرة الذاتية تكتب في غسق الحياة في النطاق الذي تستجيب فيه لرغبة, بين رغبات أخرى, التذكير والتبرير, فالعلاقة تتم إذن في الماضي, لكن في بعد مستقبلي, ما دام الأمر يتعلق بأحداث كاملة يبحث الكاتب عن رسمها من جديد بدقة, وتريد أن يضفي عليها دلالة كلية. هذه الرغبة في إبراز معنى …

مصطفى تاج الدين الموسى – جيرون تأملها طويلًا، وهي تتمايل بخفّةِ بجَعةٍ أمامه بين الراقصين، وكأنّ بهو قصره الليلة بحيرة لجسدها، لا يعرف من أين جاءتْ! وكيف دخلتْ قصره أثناء هذا الحفل الكبير! وما هو اسمها.. كلّ ما يعرفه عنها أنّ جمالها أدهش طويلًا روحَه وأرواح كلِّ النبلاء من حوله. ساعةً ونصف، وهو يرمق بمتعةٍ داخليّة رقصتَها الساحرة، وهي ترقص كغصن كرزٍ طري، تداعبه نسائم لطيفة من موسيقى، تعب قلبه …