Posts In Category

مقالات رأي

ميشيل كيلو – العربي الجديد من أهم عيوب المعارضة السورية أنها بلا ذاكرة، لا تعرف ولا تريد أن تعرف كيف تراكم معارف وخبراتٍ، تتيح لها التعامل بفاعليةٍ ونجاعةٍ مع ما تواجهه من تحديات، ويمر بها من أحداث. لو تأملنا العمل المعارض، لوجدناه يفتقر إلى وعي تاريخي ذي أبعاد مترابطة وعقلانية، ويعامل الوقائع المتكرّرة وكأنها تحدث أول مرة، بينما يتخبط ويرتجل، حين تمس حاجته إلى وسائل وآلياتٍ يطوع بواسطتها خيارات الآخرين، …

د. فيصل القاسم – القدس العربي سئُل أحد الزعماء العرب ذات يوم عن الفساد الرهيب المستشري في بلاده، فقال إنه بسبب «الأخلاقيات التي يتربى عليها الإنسان في بيته»!!، لقد ألقى باللائمة على كاهل الشعب متهماً إياه بالفساد لخلل أخلاقي في تربيته المنزلية ومبرئاً بشكل غير مباشر الأنظمة العربية الحاكمة من تفشي الفساد الذي ينخر أبسط المصالح الحكومية في الدول العربية. إن أبلغ رد يمكن أن نواجه به ذلك المسؤول وأمثاله: …

حازم صاغية – الحياة في لغة «حزب الله» مستويان يتعايشان تعايش الذئب والحمل في الجنّة: مستوى الانتصارات والصواريخ والهزائم التي «ولّى زمنها»، ونجدنا أحياناً، كما في الخطاب الأخير للأمين العامّ، في حضرة معرض حربيّ لآخر الأسلحة المُهلكة، أو في فيلم عنف هوليووديّ، ثلاثيّ الأبعاد، أصواته لا تحتملها إلاّ الآذان المجرّبة في الخنادق. المستوى الآخر مستوى المظلوميّة: دمنا، قهرنا، بؤسنا، «تعتيرنا»، تاريخنا في مواجهة السيف والظلم… الاحتكاك بالأدبيّات التوتاليتاريّة الوافدة من …

د. خطار أبو دياب – العرب اللندنية تعني برشلونة الفرح وحب الحياة بالنسبة لعشرات الملايين من مشجعي ناديها العريق في لعبة كرة القدم، لكن الإرهاب البربري الذي استهدف برشلونة بعد ظهر الخميس الماضي عبر أسلوب الدهس واحتقار الحياة، ربط اسمها بالرعب النقال كما حصل من قبل مع نيس وبرلين ومدريد. على الأرجح تتصل عمليات أوروبا التي تتصاعد منذ العام 2015 بسياق الحرب ضد داعش الذي تتساقط دولة خلافته المزعومة من …

عدنان عبد الرزاق – العربي الجديد كست ألوان الوجع اليوم، جل صفحات التواصل الاجتماعي على رحيل من يسميها السوريون “أيقونة ثورتهم” فدوى سليمان، لتعج الأسئلة ثانية بالرؤوس، حول مصير الثورة التي يحاول من ادعى صداقة السوريين قتلها، قبل من أعلن عليها وعليهم العداوة، فساهم بالتسليح وقاد حرف الثورة إلى غياهب المجهول، ليروّج اليوم بأن لا بديل عن الأسد وإن لأجل مسمى “مرحلة انتقالية، قد تطول ريثما يبلغ حافظ الأسد الثاني، …

وليد شقير – الحياة هل هي صدفة أن تشهد الدول الغارقة في الحروب على أشكالها، سواء مع الإرهاب، وتحديدا مع «داعش»، والمبتلاة بالتناقضات المناطقية والطائفية، والخاضعة لنفوذ إيراني بهذا القدر أو ذاك، حراكاً سياسياً جديداً قد يمهد لمشهد سياسي في كل منها؟ بين ما يجري في العراق من انفتاح قوى رئيسة فيه على دول الخليج، وفتح الحدود مع المملكة العربية السعودية لمناسبة موسم الحج، بموازاة تهيؤ سلطات كردستان للاستفتاء على …

سلامة كيلة- العربي الجديد لم أستطع ألا أن أعلق على تصريح السفير الأميركي السابق في دمشق، روبرت فورد، في مقابلة صحيفة الشرق الأوسط معه، والتي يصل بها إلى ما نشر اليأس بين السوريين، حين قال ببقاء بشار الأسد. هذه هي النتيجة التي أراد أن يوصلها، عن قصد، كما أراد أن يوصل رسائل مهمة حين ذهب، في عزّ توسع الثورة السورية إلى حماة برفقة السفير الفرنسي. بقاء الأسد مستحيل في كل …

حسام عيتاني – الحياة في زيارات الوزراء اللبنانيين الأخيرة إلى سورية، إصرار على نزع ورقة التين الأخيرة عن الحكومة وإعلان صريح أن ما فرضته الموجة الأولى للثورة السورية من مقاطعة عربية لنظام بشار الأسد قد انتهت مفاعليه وأن لبنان سيكون في طليعة المطبّعين العرب مع النظام. الزيارات العلنية التي بدأها وزيران من الثنائية الشيعية، تأتي بعد العديد من الاتصالات بين ممثلين لرئيسي البلدين. علنية الزيارات لا تفعل، إذن، غير تكريس …

هوزان خداج – العرب اللندنية هيبة الدولة التي تصنعها عدالة القانون وحماية الحريات وصون حقوق الجميع، تحولت لتهمة معلبة وجاهزة لأي فعل يتعلق بحرية الرأي والتعبير ولمن يتجاوزون الخطوط الحمراء العريضة، لتجعل من الصحافة مهنة مستحيلة. ثوابت كثيرة تغيرت في أذهان السوريين منذ العام 2011 ومن أهمها قدرتهم على التعبير والرفض بعد سنوات طويلة من القمع والاستبداد وتحكم الأفرع الأمنية وقانون الطوارئ في الحياة المدنية للسوريين، إلا أن هذه القدرة …

حسان حيدر -الحياة على مدى ست سنوات ونصف من عمر الانتفاضة الشعبية في سورية، استخدم نظام الأسد وحليفاه الإيراني والروسي وسائل وأدوات متنوعة في حربهم على الثورة والثوار وكل من تضامن معهم سياسياً أو دعم صمودهم عملياً، مستفيدين من سياسة أميركية وغربية تتحاشى الانزلاق إلى تدخل مباشر أو واسع، وتعطي الأولوية لدرء الأخطار عن أراضيها ومصالحها، ومستغلين أيضاً انقساماً وتلكؤاً عربيين انعكسا تذبذباً في المساعدات والإمدادات والمواقف. وكان الأنجح استخداماً …