Home»منوعات»هذه بدائل أكثر مصداقية من ويكيبيديا

هذه بدائل أكثر مصداقية من ويكيبيديا

3
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – سمير سليم – أراجيك

يرى الكثير من الباحثين أنّ الموسوعة الحرة ويكيبيديا تعتبر مصدراً لا يعتد به للكثير من المعلومات رغم أنها مصدر المعلومات الأول على شبكة الإنترنت، فحسب هؤلاء الباحثين إنّ أغلب مواضيع ويكيبيديا يكتبها مجموعة من الأعضاء الذين يتعاونون فيما بينهم وهم في الغالب من غير المختصين، وذلك بدلاً من الخبراء الذين يقودهم فريق من المحررين المتخصصين، كما هو الحال بالنسبة للموسوعات العالمية التقليدية، يضاف لذلك أنّ التوجهات الأيديولوجية والإنتماءات العرقية والوطنية لمحرري الموسوعة تؤثر في كثير من الأحيان على مصداقية الموضوعات التي يكتبونها.

في هذا المقال نحاول أن نقدم لك مجموعة من الموسوعات العلمية ومحركات البحث التي تعتبر أكثر مصداقية من ويكيبيديا و بديلاً أكثر موثوقية.

Google Scholar

ست بدائل أكثر موثوقية ومصداقية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا

يعتبر Google Scholar أو الباحث العلمي من جوجل من أهم محركات البحث العلمي الموجه للباحثين والأكاديميين، حيث يختص بالمؤلفات العلمية والأكاديمية التي يحتاج لها الباحثون بما فيهم الأساتذة والمعلمون والطلاب، ويتضمن مواد كثيرة من الأبحاث والرسائل العلمية المعتمدة والمجلات العلمية والكتب والملخصات والمقالات، ويتميز بالمصداقية حيث يعتمد في المعلومات المقدمة على مصادر علمية أكثر مصداقية، يتميز المحرك بالخيارات المتعددة سواء للبحث العلمي أو الأكاديمي أوالمتقدم، حيث يمكنك البحث بواسطة اسم الكاتب أو تاريخ النشر أو الجامعة أو البحث باستخدام معاملات تقوم بتصفية نتائج البحث.

WolframAlpha

ست بدائل أكثر موثوقية ومصداقية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا

تأسس محرك بحث WolframAlpha عام 2009 وهو لا يعتبر محرك بحث عادي بل يمكن وصفه بالمحرك المعرفي، حيث يقدم معلومات دقيقة وأكثر مصداقية نظراً لاعتماده على مصادرعلمية موثوقة، مثل: الأبحاث العلمية والرسائل الجامعية والمجلات العلمية التي تصدر من الجامعات الكبرى ومراكز الأبحاث العالمية.

يحتوي المحرك على معلومات كثيرة في عدة مجالات، مثل: الرياضيات و علوم اللغة والفلك والطب والهندسة والكيمياء والفيزياء والأبحاث الاقتصادية والبيانات الاجتماعية وغيرها.

يعمل محرك WolframAlpha بطريقة مختلفة عن المحركات الأخرى، حيث يقوم المستخدم بطرح سؤال فيقوم المحرك بالإجابة عن السؤال من خلال ربط السؤال بعدة قواعد بيانات، ومن ثم استخلاص الإجابة وهو بذلك يختلف عن محركات البحث الأخرى التي تقوم بتخزين عدد كبير من الإجابات وربط سؤال واحد بينها.

JSTOR

ست بدائل أكثر موثوقية ومصداقية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا

هو محرك بحث ومكتبة رقمية تأسس عام 1995 حيث يعمل على أرشفة البحوث والدراسات العلمية في شتى المجالات، ويعتمد في مصادره على المجلات العلمية والكتب الأكاديمية والرسائل الجامعية وبحوث المراكز العلمية المتقدمة، تحتوي قاعدة بيانات الموقع على أكثر من 2000 من المجلات العلمية وأبحاث أكثر من 8000 مؤسسة أكاديمية في أكثر من 160 دولة حول العالم، ما يعيب الموقع أنّ بعض المواد الموجودة به متاحة بواسطة اشتراك شهري ولكن أغلب المصادر والبيانات والمواد متاحة بالمجان.

EBSCOhost

ست بدائل أكثر موثوقية ومصداقية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا

أحد أكبرالمواقع العالمية في مجال الأبحاث العلمية والأكاديمية، حيث يوفر الكثير من الدوريات والمجلات التي تشمل الكثير من المجالات، مثل: علم الإنسان وعلم الفلك وعلم الأحياء وعلم الكيمياء والهندسة المدنية والهندسة والدراسات المتعددة الثقافات وعلم طبقات الأرض وعلم القانون وعلم المواد وعلم الرياضيات والموسيقى وعلوم الصيدلة وعلم الفيزياء وعلم النفس والدراسات الدينية والعلوم البيطرية وعلم الحيوان وغيرها.

يقدم الموقع خيارات عديدة للبحث منها البحث المتقدم Advanced Search و البحث البوليانيBoolean Search أوالبحث عن طريق اللغات والموضوعات وأسماء الدوريات.

PsycINFO

ست بدائل أكثر موثوقية ومصداقية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا

عبارة عن محرك بحث وقاعدة بيانات خاصة بجمعية علم النفس الأمريكية american pyschological associationn، وتعتبر أشمل قاعدة بيانات على مستوى العالم في مجال علم النفس والطب النفسي والتعليم والخدمة الاجتماعية والقانون وعلم الجريمة و علم الاجتماع والسلوك.

تحتوي قاعدة بيانات الموقع على أكثر من 2 مليون تسجيل يعود تاريخ أقدمها إلى عام 1872، وتشمل قاعدة البيانات معظم الأبحاث الأكاديمية والإنتاج الفكري التطبيقي من 45 دولة بأكثر من 30 لغة.

Microsoft Academic Search

ست بدائل أكثر موثوقية ومصداقية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا

على غرار الباحث العلمي من جوجل أطلقت ميكروسوفت أكاديميتها للأبحاث العلمية المتخصصة في عام 2006 ثم لم تلبث أن توقفت بعدها بعامين، وفي العام 2009 أطلقت ميكروسوفت ليبرا للأبحاث ثم تحولت في عام 2011 إلى أكاديمية ميكروسوفت للأبحاث التي تضم أكثر من 72 مليون مادة علمية تتنوع بين الكتب والأبحاث العلمية والمجلات والدوريات وأوراق المؤتمرات العلمية والرسائل الجامعية.

تغطي الأكاديمية مجالات عديدة مثل: الطب والبيولوجيا والفيزياء والكيمياء والفلك والصيدلة وعلوم الأرض والتاريخ ووالجغرافيا ومجال الأعمال والفنون وغيرها.

Previous post

أدب المدن الفاسدة يجتاح الرواية العربية

Next post

الكابتن "نزار محروس" يخلق التغيير في ملاعب الأردن