Home»أخبار محلية»القرداحة بلداً لمئات المعوقين.. وبشار عوضهم بـ18 دولارا

القرداحة بلداً لمئات المعوقين.. وبشار عوضهم بـ18 دولارا

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – متابعة

أكدت مصادر إعلامٍ موالية، أن عدد المصابين في صفوف قوات النظام، من أبناء مدينة القرداحة، منذ بداية الثورة، بلغ نحو 750 مصاباً بإصابات بليغة.

ونقل “كلنا شركاء” عن صفحات موالية ومقربة من أجهزة النظام الأمنية، يوم الثلاثاء الماضي 7 أيار/مايو، قولها: “تم يوم أمس توزيع مبلغ 250 ألف ليرة على 25 مصاباً من مصابي الجيش المسجلين في مكتب الجريدة سابقاً، وذلك في بداية نشاط شهر أيار الحالي”.

وعلى الرغم من أن التعويض المقدم لكل عنصر مصاب من قوات النظام في القرداحة لا يتجاوز 10 آلاف ليرة سورية، أي ما يعادل 18 دولاراً أمريكيا، إلا أن بعض عناصر قوات النظام اعترضوا لعدم منحهم التعويض المالي، فعلّق المقاتل في صفوف قوات النظام “أبو حمزة المهلهل الأسدي”، على تدوينة الصفحة الموالية “الله يبارك فيكم بس أنا مصاب وبخدم بالحرس الجمهوري، ما شفت لا دعم ولا شي ولا حتى معونة، وحتى بيت أهلي انسرق بالضيعة، ولا كأنو شي صار نهائيا، ولا كمان بهي في واسطة وخيار وفقوس”.

واعترفت الصفحات الموالية بعدد المصابين من عناصر قوات النظام المسجلين لديها، من خلال ردها على العنصر، حيث قالت: “في البداية قلنا التوزيع لـ 25 مصاب وليس لجميع المصابين البالغ عددهم بشكل تقريبي 750 مصاب”.

وأضافت “المصابون مسجلون في مكتب جريدة القرداحة وجميعهم إصابات بليغة، نسب إصابتهم فوق الـ 60%، وهم من مناطق متفرقة من القرداحة وريفها، وبإمكان أي شخص الاطلاع على تفاصيل ذلك، فالحديث عن خيار وفقوس لا يناسب مجموعتنا ويظلمه”.

يذكر أن عدد سكان مدينة (القرداحة) يصل إلى 18 ألف نسمة، ويتبع لها عشرات القرى والمزارع المحيطة بها، أي أن نسبة المصابين من شبان المدينة بجروح بليغة خلال السنوات الماضية خلال قتالهم إلى جانب قوات النظام تقدر بحوالي 4.5 في المئة من إجمالي عدد سكان المدينة، يضاف لهم مئات القتلى من أبناء المدينة.

Previous post

خيرالله خيرالله: لا فارق إذا رحل ترامب.. أو بقي

Next post

شاهد.. مفتي النظام يبتدع رواية ليوم القيامة على لسان الله!