Home»أخبار محلية»مع حلول الشتاء… مناشدات لإغاثة نازحي ريفي حماة وإدلب

مع حلول الشتاء… مناشدات لإغاثة نازحي ريفي حماة وإدلب

0
Shares
Pinterest Google+

أحمد حمزة – الفيحاء نت

وجه ناشطون من محافظتي #حماة و #إدلب، نداء استغاثة لجميع المنظمات العاملة في الداخل السوري والمنظمات الدولية في الخارج، لمد يد العون للنازحين من ريفي حماة وإدلب الشرقيين، والذَين يتعرضا لحملة عسكرية عنيفة من قبل #قوات_النظام وتنظيم ” #داعش “، تسببا بتهجير أهالي المنطقتين.

وأفاد بيان نشره ناشطون أمس الثلاثاء 21 تشرين الثاني/نوفمبر، بأن موجة #نزوح كبيرة تشهدها منطقة ريفي حماة وإدلب الشرقيين مع حلول فصل الشتاء، وعشرات #المخيمات المنتشرة في مناطق الريف الشرقي تسكنها عشرات الآلاف من العائلات النازحة من القرى التي هاجمتها طائرات النظام وقذائفه من جهة وتنظيم “داعش” من جهة أخرى.

وأشار البيان إلى أن الأهالي النازحين دون مأوى يفترشون الأرض، وهم أمام منخفض جوي لا يقوى وليد الأيام على مقاومته، وقد شهدت الأيام الأخيرة وفاة عدد من الأطفال لا تتجاوز أعمارهم الأسبوع، وذلك من شدة البرد في تلك المخيمات التي تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة.

وناشد الناشطون في بيانهم جميع المنظمات العاملة في الداخل المحرر والمنظمات الدولية في الخارج لتلبية نداء الإغاثة الإنسانية للأهالي النازحين من قرى وبلدات ريفي حماة وإدلب الشرقيين، مؤكدين أنه حتى الآن لم تقم أية منظمة داخلية أو خارجية بتقديم أي شيء لهم.

وفي السياق، شهدت جبهات ريف حماة الشرقي مواجهات عنيفة بين #هيئة_تحرير_الشام وقوات النظام من جهة، وبين الهيئة وتنظيم “داعش” من جهة أخرى.

وتمكنت الهيئة من صد هجوم عنيف لقوات النظام على قرية المستريحة، ودمرت #دبابة إثر استهدافها بصاروخ “N29″، في حين تقدم تنظيم “داعش” على حساب الهيئة، وسيطر أمس على قرى (سروج وأبو خنادق وجديدة وأبو مرو والوسيطة وعبيان)، بحسب ناشطين.

Previous post

بريطانيا: نظام (بشار الأسد) هو نظام السموم

Next post

شركة "PTT" تفتتح فرعاً في الباب