Home»ذاكرة الثورة»محمّد خالد رمضان.. عام على الغياب

محمّد خالد رمضان.. عام على الغياب

58
Shares
Pinterest Google+

سلام أبو شالة ـ الفيحاء نت

الزبداني.. بائعة الثلج وسلطانة البنفسِج

هكذا أسماها ابنها الراحل عنها عنوة في الحياة نزوحاً وتهجيراً.. وفي الممات بُعداً عن ظلال الزيزفون في مراقد من سبقه من أهلها الغابرين.. الأديب والباحث بالتراث الشعبي محمّد خالد رمضان.

عام كامل يمرّ على الغياب، حيث وافته المنيّة في دمشق 25-11-2016

ولد الغائب الحاضر في الزبداني عام 1938ونال شهادة الثانوية العامة / علمي ثم درس معهد فني وبعد تخرجهعمل موظفاً في دمشقلفترة طويلة؛  وترك إرثاً إبداعياً مهماً تمثل بعشرات الكتب والمؤلفات المتنوعةأذكر منها:

*ـ الشعر: نداءات السحر ـ تنويعات على الزمن المتكسر ـ خمر السؤال ـ أسمعك يا من تسمعُني.

*ـ القصة القصيرة: تأبط شراً يبحث عن رغيفه ـ النقش بالنار على الوجوه المتقابلة ـ الوخز ـ الساعة الثامنة الرمادية. ‏

*ـ الزجل: زبدانيّات.. وفيه وصف بلدته الوادعة الجميلة بأرق الصور.

* ـ التراث الشعبي: حكايات شعبية من الزبداني ـ حكايات من الشام ـ المقاييس في التراث الشعبي ـ التراث الشعبي الفلسطيني والهوية ـ الورد في تراثنا الشعبي ـ الحرفة الشامية والتراث الشعبي الشفاهي ـ السيران الشعبي الدمشقيـ المسكن في التراث الشعبي ـ أغاني الحصاد في ريف دمشق.

وثّق فيه 140 أغنية عمل مجهولة المؤلف والملحن. كما وثّق قسماً من جزئيّات أغاني العمل والتعامل مع محصول “القمح” في التراث الشعبي اللا مادي.. وشملت أغاني الدِراس والرّجيدة والتذرية والبَرغَلة، ثم أغاني القطاف، حيث تشهد القرى السورية ومنها قرى ريف دمشق تحديداً.. طقساً جماعياً جميلاً يتجلى بعمليّة سلق القمح وتجفيفه؛ ومن ثم جرشه وتحويله إلى برغُل.

ويُعدُّ كتابه التراثي “الزبداني تاريخ وحياة” الأكبر في عدد الصفحات وقد احتوى على  500 صفحة وثّق به كل شاردة و واردة في الزبداني منذ أواخر الوجود العثماني في بلادنا ومروراً بالانتداب الفرنسي.. ويعُدّ الكتاب مرجعاً هاماً للباحثين والمهتمّين في هذا الشأن.

 كما وللكاتب السبق في جمع وحفظ ألف زُغرودة زبدانيّة.

أذكر منها:

قال البنفسج أنا سلطان بريّه

عرقي صغير وريحة طيّبه فيِّه 
أنا قتيل واحد ماني قتيل ميّه  

أنا قتيل الحلق تحت العبيديّه

كما واهتم الراحل بطقوس الزواج في الأرياف السورية وهو من دوّن التراويد والزغاريد المتنوعة:

ـ ميدان الحمرا ميداني
والرمح شبين الخيّاله
أنا اللي ندهت لبيّك
عضهر حمرا إجاني(ترويدة للعريس)

ـ هوني يا سمرا هوني
وعالعجين
عزموني
من فضلك يا “أم فلان”
عالتنور الحقيني(زغرودة العجين)

ـ حبلاس مدوّر لمّولي
أنا أخت العريس غنّولي
جابوا خاتم للعروس
وليش إلي ما جابولي(زغوردة الخطبة)

ـ ارقصي يا فتاة الحَيّ يا خزاعيّه
وبيّك يا فتاة الحي عامهرة رفاعيه
أميرة يا بنت الشيخ
يا أم العصبة الميّاله
بيدَر  بَيِّكمن كِبرو
احتارت فيه الكيّاله (زغرودة لوالد العروس)

ـ يا أسمر السمر يا معجون بالفضة
ويا آسي القلب إلي إيمتن ترضى
وإن كان أهلك وجيرانك سعواللبغضا
لأعمل أنا العبد وأنت السيّد لترضى

ياهلا بالزين قلبوما أطيبوا
ياهلا بالزين وكل مين يقرَبو
ياهلا بالزين اسمالله ويخزي العين
يا بيِّك لوين سايق مركبوا

يا من شعيره على كتافه اكداس اكداس 
يا من مذبّل عويناته بغير انعاس
شبّهت حُمرة خديدك بورق البِسباس 
طه ويس يحرسوك من عيون الناس(زغرودة للعريس)

تستاهلي يا عروس ألفين فدان
يا ورد جوري قلو عالخد  بستان
حوطتك للنبي من نسل عدنان
أنت الاميرة على جمع وربعان
نخ الجمل قومي اركبي يا نايفة
الخيل تعبت والرجال الواقفة
حلفت ما بتركب ولا بتعلى الفرس
(زغرودة للعروس) ليجي أبوها كبير الطايفة

 

كما واهتم الراحل بكل ما يتعلق بمدينته الزبداني، و وصف جمالها وبنفسجها وضفاف بردى فيها بكل شوق.. وكأن حدساً خفيّاً أخبره بأنها ستدمّر كليّاً وسينأى عنها أهلها قتلاً وتشريداً واعتقالات.. في ظل ما يجري في الوطن السوري على يد نظام الأسد وتوابعه وأخواته وما لفّ لفيفهم في الاستبداد.

Previous post

تقرير: ألف مدني قتلوا في سوريا خلال تشرين الثاني

Next post

نتائج قرعة كأس العالم 2018