Home»محليات»عائد إلى (حضن الوطن) يعرض صفقة استسلام على الغوطة

عائد إلى (حضن الوطن) يعرض صفقة استسلام على الغوطة

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

اعتبر عمر رحمون، العائد إلى (حضن الوطن)، أن معركة #الغوطة الشرقية “محسومة” بالنسبة للنظام، عارضاً اتفاق استسلام يكون هو وسيطاً فيه على غرار ما حدث في #حلب، حيث كان رحمون عراباً لاتفاق التهجير الشهير أواخر العام 2016.

وقال رحمون في سلسلة تغريدات له أمس الاثنين، إن “قرار تحرير الغوطة اتخذ وقد بدأ التنفيذ” من قبل النظام، مستدركاً بالقول “أوجه نداء لأهلي في الغوطة انا جاهز لترتيب اتفاق يحفظ ماء وجهكم ويبقيكم في منطقتكم، فالخروج إلى إدلب ليس حلا”.

وتوجه في تغريداته إلى فصائل الغوطة بالقول “اتقوا الله في أهلكم ولا تحملوهم ما لا يطيقون وإن أردتم الخروج إلى إدلب فهذا شأنكم، والصلح سيد الاحكام”.

في الوقت نفسه، اعتبر عراب التهجير في حلب، والذي مثل النظام في مؤتمر #سوتشي قبل نحو شهر، أن سهيل الحسن جاء للمنطقة “لينتصر”، وقال “سيعتمد العميد سهيل الحسن تكتيكا عسكريا مختلفا تماما عن التكتيك العسكري الذي اعتمدته التشكيلات التي قبله، وسيبتدع نوعا من القتال لم تألفه الفصائل من قبل”.

وأضاف “الهجوم البري لن يكون من الجبهات التقليدية التي أصبحت بحكم خطوط تماس ثابته تمرست الفصائل في الدفاع عنها وأقامت تحصينات وأنفاق عرفت كيف تستثمرها بشكل جيد، الحملة مختلفة في الشكل والمضمون والطريقة والاسلوب والاتجاه”.

من جهته رد السياسي السوري المعارض بسام جعارة على نداء عمر رحمون بالقول “قام عراب “اتفاق حلب”، “عمر رحمون” بتقديم ما وصفه بـ “نداء” إلى أهالي الغوطة الشرقية بدمشق، يعرض فيه خدماته للتدخل “كوسيط” بينهم وبين نظام الأسد، في ظل الحملة العسكرية الشرسة التي يشنها النظام على المنطقة المحاصرة.. ليس وسيطا بل قوادا”.

وكان عمر رحمون أعلن عودته إلى (حضن الوطن) أواخر العام 2016، بعد خمس سنوات قضاها في الشمال السوري وتركيا مدعيا انتماءه لثورة السوريين، قبل أن ينحاز لميليشيات قوات سوريا الديمقراطية (#قسد)، حيث ظهر كمتحدث رسمي باسم “جيش الثوار” المنضوي في تحالف الأخيرة، ثم صالح النظام لاحقاً.

Previous post

وحدات (ب ي د) تنفي أي اتفاق مع النظام حول عفرين

Next post

بعد 100 قتيل خلال ساعات... مطالبة أممية بوقف فوري لاستهداف المدنيين بالغوطة