Home»ثقافة وفن»كيف تفاعل فنانو سوريا مع مذبحة الغوطة؟

كيف تفاعل فنانو سوريا مع مذبحة الغوطة؟

1
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – متابعات

مع انطلاق الثورة السورية قبل نحو سبع سنوات، انقسم نجوم وفنانو سوريا بين مؤيد لها ومعارض، فيما فضّل آخرون الصمت خياراً لهم.

وبينما يظهر العالم تضامناً كبيراً مع المدنيين واهتماماً بالأحداث، لكن الصعيد السوري وخاصةً بعالم الفن لم يكن بدرجة التضامن نفسها، ورغم التضامن العلني من بعض الفنانين، كان لدى بعضهم الآخر أشياء أهم ربما يتحدثون عنها مع جمهورهم على الشبكات الاجتماعية.

وهنا نعرض أبرز التفاعلات مع أحداث الغوطة:

فارس الحلو:

من منفاه، شارك الفنان السوري فارس الحلو في وقفة تضامنية قبل يومين أمام قصر الإليزيه في العاصمة باريس، مطالباً بإنهاء القصف الإجرامي على الغوطة من قبل روسيا ونظام بشار الأسد، وألقى فيها أمام الحكومة الفرنسية، رسالة استلمها من أهالي الغوطة، يستغيثون فيها ويطلبون إنقاذهم من الموت. ويعرف عن الفنان فارس الحلو مواظبته الدؤوبة منذ سنوات على المشاركة بفعاليات فنية واحتجاجية ضد المجازر المرتكبة بحق مواطنيه.

 

عبد الحكيم قطيفان:

طالب الفنان عبد الحكيم قطيفان في آخر منشور على صفحته على “فيسبوك” الجميع بمساندة أهالي الغوطة، ومن المعروف عن الفنان قطيفان أنه اعتقل تسع سنوات في عهد حافظ الأسد، كذلك عمله الدؤوب للفت أنظار العالم العربي والغربي لمعاناة أبناء وطنه، إضافة إلى دعمهم دوماً من خلال زياراته المتكررة إلى المخيمات، وجمع التبرعات، ودعم المنكوبين منهم.

يارا صبري:

تتابع الفنانة يارا صبري قيادة باص الحرية عبر صفحتها على “فيسبوك” والذي ينقل أخبار المعتقلين منذ أعوام، وعن محرقة #الغوطة كتبت منشورًا تطالب فيه بإنقاذ المدنيين في الغوطة و #إدلب و #عفرين ودير الزور، متمنية على السوريين التوقف عن تخوين بعضهم والاجتماع على الموقف الإنساني.

رشا رزق:

عبر صفحتها في فيسبوك تتالت منشورات المغنية السورية، المطالبة بوقف المجازر بحق أهالي الغوطة وغيرهم من أبناء سورية، ومعروف عن الفنانة رشا أنها اتخذت موقفاً واضحاً إزاء الجرائم المرتكبة بحق مواطنيها، إضافة إلى مشاركتها بفعاليات فنية في سبيل خدمة قضيتهم.

سميح شقير

ارك الفنان السوري سميح شقير البارحة على صفحته الشخصية على “فيسبوك” منشورًا يطالب فيه الناس بالضغط إعلامياً عبر الوسمين #أَخرِجوا_المدنيين_من_تحت_النار #الغوطة_عفرين_إدلب وقال: “أرجو من الجميع مشاركة هذا الهاشتاغ وذلك للضغط على كل من يملك إمكانية لإخراج المدنيين من تحت القصف، بعدما بُحَّت الأصوات المنادية بوقف القصف …. فلنصرخ معاً لإيقاف المجزرة”. والفنان سميح شقير أدى فعاليات فنية عدة التزم فيها بقضية السوريين.

كندة علوش

الفنانة السورية كندة علوش نشرت الخميس 22 فبراير/شباط 2018 صورة طفلة تحمل طفلة أصغر بينما تضع لها جهاز التنفس، ووصفت الصورة بالقاسية رغم أنها من ألطف الصور التي التقطت لمواجع السوريين، فيما دعت للأطفال السوريين بأي نقطة كانوا، وكتبت هاشتاغاً حمل اسم منطقة الغوطة الشرقية.

في المنشور ذاته علقت الفنانة المصرية منى زكي بإيموجي لـ”يد تدعي”، بينما كتبت السورية أصالة “يارب يا الله”.

أصالة

السورية أصالة التي لم تتفاعل منذ عدة أيام على تويتر بعد آخر منشوراتها عن لقاء في برنامج “حم شو”، نشرت الجمعة 23 فبراير/شباط 2018 على فيسبوك مجموعة من أغانيها، واحدة بعنوان: “في حب الله أنا دايماً بعيش ومعاه أمان قلبي”، وأغنية “تقريباً أنا”، سبقتهما بيوم أغنية “ما قولتليش”.

فرح يوسف

المفاجأة كانت من قبل المغنية السورية فرح يوسف التي تعلن ولاءها للنظام، حيث نشرت على فيسبوك صورة أظهرت تعاطفاً مع أطفال #الغوطة، يظهر فيها طفل يمسح الدماء من الأرض وكتبت: “لقد ماتت روحي بعد هذه الصورة”، وبعد 35 دقيقة مسحت المنشور، لتنشر آخر توضيحياً مرفقة إياه بصورة لها مرتديةً إسوارة عليها علم نظام بشار الأسد، وقالت إنه أسيء فهمها، ومنشورها السابق لم يكن له مدلولات سياسية، مؤكدةً أن أطفال سوريا كلهم واحد وذنبهم الوحيد أنهم وجدوا بدائرة حرب، وقالت إن هاشتاغ “الغوطة الشرقية” الذي استخدمته لم تكن تعلم أن طرفاً آخر يستخدمه (تقصد الثوار).

سلاف فواخرجي:

 نشرت مؤخرًا على صفحتها على “فيسبوك” منشورًا تطلب فيه من الله أن يحمي الشام وسورية متجاهلة السوريين الذين يموتون اليوم في الغوطة، متابعة حياتها الفنية عبر المشاركة في مهرجان “أسوان” لأفلام المرأة، فهي فنانة تلتزم بمواعيدها على حد وصفها!

باسم ياخور:

نشر الفنان السوري باسم ياخور على صفحته الشخصية على “فيسبوك” إعلانًا لكفن يحمل ماركة “شانيل” التجارية، وهو المعروف بنجاحه بالكوميديا، متناسيًا أن أبناء بلده يموتون في تلك اللحظة في الغوطة مكفنين بأنقاض منازلهم، ولم ينس أن يعلق على المنشور ساخراً: “كل اللي بيعشقوا الماركات الكمية محدودة ومتوفر بكل الألوان وبشرى سارة قريباً كفن شانيل للسيدات و فيرزاتشي للرجال. لا تدعوا الفرصة تفوووووتكم”، قبل أن يحذف الصورة في وقت لاحق.

 

Previous post

في الغوطة... مدنيون يأكلون العشب وأطفال يتساقط شعرهم خوفاً

Next post

عندما كان جيشاً باسلاً... قبل قدوم البعث