Home»بوست»محمد مرعي: الحرب على الغوطة وقرار مجلس الأمن وحلف أستانة

محمد مرعي: الحرب على الغوطة وقرار مجلس الأمن وحلف أستانة

0
Shares
Pinterest Google+

محمد مرعي مرعي – فيسبوك

لم ينفّذ قرار مجلس الأمن الذي طالب بهدنة شهر في الغوطة الشرقية،ولن تتقيّد به روسيا وايران وبقايا عصابات الأسد،ولن تتحرك أية دولة غربية مهما استخدموا من أسلحة كيميائية أوغيرها في الغوطة،وسيبرّر عدم التقيّد بالهدنة بنصّ القرار الذي يجيز استمرار قصف التنظيمات المرتبطة بداعش والنصرة بالغوطة ؟.

قبل اعتماد قرار مجلس الأمن،اتفقت دول حلف أستانة ،عبر روسيا كعضو دائم بمجلس الأمن وبيدها الفيتو 12، مطالبة بتعديل القرار ليثتثني التنظيمات المشابهة لداعش والنصرة،وكل منها يصنّف ما يريد من الشعب السوري بالإرهاب وتحقّق لهم المخرج ” تعتبر روسيا وايران كل سوري معادي لسلطة الأسد إرهابي وتصنّفانه مع النصرة وداعش،بينما حليفتهما تركيا تصنّف عصابات أوجلان التركية التي تحارب في سوريا من تلك التنظيمات،لهذا لن تلتزم بالقرار أيا دولة بذلك الحلف منفردة حتى تلتزم الأخرى،وهذا يستحيل تحقيقه”.

لذلك ،تم اعتماد نص القرار وفق منظور دول حلف أستانة بواجهة روسية على حساب دماء الشعب السوري وتهجيره. بالتأكيد،كل من وافق على القرار يعرف ذلك مسبقا،لكنهم أصدروه رفعا للعتب أمام شعوبهم الساخطة على صمتهم جراء الجرائم المرتكبة بحق سكان الغوطة.إن معارضات تركيا لن تعترض على موقف تركيا من عدم تنفيذ القرار كما أن معارضات روسيا ايران الأسد لن تعترض كذلك. أهلنا بالغوطة صمودكم فقط يثبّت وجودكم بأرضكم أنتم وأبناءكم وأحفادكم ،واحذروا المعارضات وخطوط حمر مخادعة ممن يدعون أصدقاء.

Previous post

سميرة مسالمة: جحيم آستانا في سورية ورسائل روسيا إلى العالم

Next post

ماكرون وترمب: سنرد بقوة على "كيماوي سوريا"