Home»دولي»لافروف: الضربة الثلاثية في سوريا غير قانونية تمامًا

لافروف: الضربة الثلاثية في سوريا غير قانونية تمامًا

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، إن الضربة الثلاثية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد سوريا الأسبوع الماضي، “غير قانونية تمامًا”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الصيني “وانغ يي” في العاصمة بكين، التي يجري إليها زيارة رسمية، بحسب تلفزيون “CCTV” الصيني الرسمي.

وتطرق الوزيران خلال المؤتمر الصحفي إلى العلاقات الثنائية ومواضيع متعلقة بسوريا وشبه الجزيرة الكورية وإيران.

وأضاف لافروف أن “واشنطن ولندن وباريس نفذت الضربة الثلاثية ضد النظام السوري، قبل صدور نتائج البحوث التي يجريها الخبراء عن الأسلحة الكيميائية”.

واعتبر أن “الهجوم الكيميائي في مدينة دوما السورية كان مدبرًا واستخدم كذريعة من أجل تنفيذ ضربة عسكرية في سوريا”.

وقال في هذا الصدد “نعتقد بأن جهودنا لا تذهب سدى”.

وأضاف لافروف: “نعتقد بأن حركة واشنطن وحلفائها غير قانونية تمامًا، وأنها ليست مناسبة من أجل إيجاد حل للأزمة”.

وشدد على أن الضربة الثلاثية أضرت بجهود روسيا وتركيا وإيران حول إيجاد حل في سوريا، و”زادت الوضع تعقيدًا”.

من جهته، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، إن بلاده دعمت قرار مجلس الأمن الدولي من أجل إيجاد حل للأزمة في سوريا، إلا أنه أكد أن بكين تعارض استخدام أسلحة في مثل هذه الحالات.

واعتبر أن الأعمال العسكرية تتطلب الحصول على موافقة من مجلس الأمن.

وعن الوضع في شبه الجزيرة الكورية، أعرب وانغ عن ترحيبه بقرار بيونغ يانغ تعليق تجاربها الصاروخية.

وأكد أن توقيت قرار كوريا الشمالية مهم من أجل التركيز على التنمية الاقتصادية، وأن بلاده لن تسمح بخسارة التطورات الإيجابية بشأن الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وأشار إلى أن روسيا والصين ساهمتا بشكل كبير من أجل تحقيق السلام في شبه الجزيرة، وأنهما ستواصلان دعم تعزيز الحل السياسي بالمنطقة.

وزير الخارجية الصيني أعلن أيضًا خلال المؤتمرالصحفي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور الصين في حزيران/ يونيو المقبل للمشاركة في قمة زعماء منظمة “شنغهاي للتعاون”.

وحول البرنامج النووي الإيراني، قال إنه “ينبغي عدم إجراء تغيير في المادة 2231 من قرار مجلس الأمن الدولي حول الاتفاق النووي الإيراني”.

وأضاف في هذا الصدد أن “بعض الدول” تحاول هدم التفاهم الذي تم التوصل إليه من قبل 6 دول، وأنه ينبغي على روسيا والصين العمل معًا بشأن المسائل المتعلقة بإيران.

Previous post

الكرملين يتكتم على خطة إرسال الـ"إس 300" إلى سوريا

Next post

غوتيريش: الاعتقاد بأن الأمم المتحدة ستحل الأزمة السورية "سذاجة"