Home»دولي»ألمانيا تتعهد بتقديم بمليار يورو لسوريا

ألمانيا تتعهد بتقديم بمليار يورو لسوريا

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

تعهدت الحكومة الألمانية أمس الثلاثاء على لسان وزير خارجيتها “هايكو ماس”، بالتبرع بمليار يورو أي مايعادل 1.22 مليار دولار، لدعم الشعب السوري واللاجئين منه في الدول المجاورة.

وأعلن هايكو عن ذلك في مؤتمر المانحين لسوريا في مدينة بروكسل والذي يستمر حتى اليوم الأربعاء.

وصرحت الحكومة الألمانية أنها ستكون على استعداد للتبرع بمبلغ إضافي وقدرة 300 مليون يورو ،وذلك في النصف الثاني من العام الجاري عند انتهائها من وضع ميزانية بلادها في الصيف المقبل.

وكانت الحكومة الألمانية تبرعت بـ 4.5 مليار يورو في العام 2012.

وانطلق الثلاثاء في مدينة بروكسل البلجيكية مؤتمر الهيئات المانحة وسط آمال كبيرة بأن يتم جمع نحو 5.6 مليار يورو لتقديمها لخمسة ملايين لاجئ سوري موجودين في الأراضي المجاورة لسوريا، و6.1 مليون نازح داخل سوريا من ضمنهم 260 ألف شخص يعيشون حالة انسانية متردية.

وقال دبلوماسيون أوروبيون إن مجمل الوعود التي حصلوا عليها للتبرعات لأجل الشعب السوري قد وصلت لـ 5.6 مليار يورو من بينها 3.7 مليار يورو من قبل الاتحاد الأوروبي خلال الاجتماع الذي عقد في عام 2017، وأعربوا عن أملهم بتحقيق نتيجة أفضل في هذا العام.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أنه تم جمع ما يقارب 7.5 مليار دولار من الهبات لسوريا في عام 2017 مشيراً إلى بعض الفتور، وأن سوريا ليست البلد الوحيد الذي من الضروري تقديم مساعدة انسانية له. ولفت إلى أنه قد شارك في مؤتمر بروكسل نحو 85 وفداً، في ظل غياب وفدي نظام الأسد والمعارضة السورية.

وقال مارك لوفتشوك رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الانسانية إنه لا يمكننا بالموارد التي نتوقع الحصول عليها هذا العام تلبية كل الاحتياجات الملحة، وتركيزنا سينصب على 5.6 مليون سوري محتاج للمساعدة الملحة داخل سوريا.

ومع مطلع العام 2018 تصاعدت مرة أخرى حدة الأزمة الإنسانية إذ شهدت نزوح أكثر من 700 ألف شخص. وفي هذا السياق ذكرت المديرة العامة لمنظمة “أنقذوا الطفولة”هيلي ثورنينغ أن هنالك حاجة ماسة لدعم قطاع التعليم، نظراً للخطر الكبير الذي يهدد مستقبل الأطفال جراء انقطاعهم عن التعليم بسبب الحرب في سوريا، وأن هنالك أعداد منهم لا يقصدون المدارس، كما هنالك العديد من المدارس غير صالحة للاستخدام دمرت بسبب الحرب.

وذكر صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” أن نحو 2.8 مليون طفل سوري لا يحصلون على التعليم وفي بعض المناطق السورية باتت مسألة الوصول للمدرسة مسألة حياة أو موت أحياناً.

Previous post

صحيفة بريطانية: الكنائس السورية تخضع لنفوذ بشار الأسد

Next post

شاهد... رد الأكابرية على أغنية الجديد العنصرية