Home»محليات»الشاغور تنتفض بوجهه.. النظام يعتقل (زين العابدين) لاحتواء الموقف

الشاغور تنتفض بوجهه.. النظام يعتقل (زين العابدين) لاحتواء الموقف

15
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، زين العابدين محسن مراد، وهو الطائفي الذي أطلق تهديدات بحرق دمشق، وشتم رموزاً دينية إسلامية، في إشارة لإهانة أهل السنة السوريين.

ولاقى ذلك غضب مواطنين معارضين ومؤيدين للنظام، واعتبروه أنه “خطاب طائفي” وطالبوا بالمحاسبة.

وعقب الهتافات ظهر مراد بتسجل آخر عبر صفحته في “فيس بوك” يبرر هتافاته، ليعود ويؤكد أن فكرة حرق الشام ليست غريبة قائلًا “سنحرق الشام إذا اقترب أحد من زينب”. لكن التسجيل حذف بعد ساعات كما أغلقت صفحته عبر “فيس بوك”.

وأكدت صحيفة عربية، أنه عقب انتشار الفيديو حصل احتقان بين أهالي حي الشاغور، واجتمع العشرات من الشباب على مدخل حي الأمين وقرب شارع الشاغور، ما أدى إلى تدخل الجهات الأمنية.

وأشارت إلى أن “وجهاء من حي الأمين على رأسهم شخص يدعى عباس نظام زار حي الشاغور، والتقى وجهاء الحي لتنفيس الاحتقان، وسط تهديدات لحي الأمين انتقاماً للذي نشر في التسجيل”.

ناشطون اعتبروا أن خبر اعتقال زين العابدين، جاء لتمييع واحتواء القصة، خصوصاً بعدما احتقن الشارع السوري عموماً والدمشقي خصوصاً ضدّ هذا الطائفي.

وينحدر مراد من بلدة نبل بريف حلب، وشارك في حملات التشيع في مدينة دير الزور عندما كان أحد سكانها في عام 2000، بتسهيل من الأفرع الأمنية ورعاية إيرانية.

Previous post

إبراهيم الجبين: يد أرنولت

Next post

بلدية دمشق تسمّم قطط وكلاب العاصمة بشكل جماعي (صور)