Home»التغريبة السورية»55 ألف سوري حصلوا على الجنسية التركية… و276 ألف مولود منذ 2011

55 ألف سوري حصلوا على الجنسية التركية… و276 ألف مولود منذ 2011

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

أوضحت هيئة الرقابة العامة في تركيا، حدوث 276 ألف و158 حالة ولادة في صفوف اللاجئين السوريين داخل الأراضي التركية خلال الفترة الممتدة من عام 2011 إلى 2017.

جاء ذلك في تقرير خاص صادر عن الهيئة الاثنين، بعنوان “السوريون في تركيا”.

وأشار التقرير إلى أنّ أول دفعة من اللاجئين السوريين، دخلت الأراضي التركية في 29 أبريل عام 2011.

وأضاف التقرير أنّ اللاجئين السوريين الخاضعين لقانون الحماية المؤقتة، يستفيدون من الخدمات الطبية المُقدّمة من قِبل المستشفيات الخاصة والجامعية والحكومية، ومن المستوصفات الخاصة باللاجئين.

ولفتت الهيئة إلى أنّ اللاجئين يتلقون الخدمات الطبية في المناطق والمدن التي يقيمون فيها، ويتم إرسالهم إلى ولايات أخرى في حال عدم توفر الخدمات المطلوبة في أماكن إقامتهم.

وذكر التقرير أنّ إدارة الكوارث الطبيعية التركية (أفاد) تتكفل في مصاريف علاج اللاجئين السوريين، عبر دفع التكاليف إلى وزارة الصحة التركية.

وتعمل المراكز الصحية المؤقتة الموجودة داخل مخيمات اللجوء، تحت إشراف وزارة الصحة التركية، ويتم فرز الكوادر الطبية إليها من قِبل الوزارة.

وبحسب إحصائية أغسطس عام 2017، فقد بلغ عدد العاملين في المراكز الصحية المؤقتة داخل مخيمات اللجوء، 498 عاملا في مجال الصحة، بينهم أطباء وممرضين.

وأضاف التقرير أنّ مليون و112 ألف و58 لاجئاً سورياً خضعوا لعمليات جراحية في المستشفيات التركية منذ بدء موجة اللجوء، حتى 11 ديسمبر العام الماضي، بينما عاينت الكوادر الطبية 31 مليون و449 ألف و800 حالة مرضية.

ويتواجد في تركيا اليوم ما يزيد عن أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري فرّوا من النزاع المستمر منذ نحو سبع سنوات، بتشجيع رسمي تركي على أعلى المستويات في السنوات الأولى للأزمة السورية.

لكنّ تركيا، وبعد مُعاناتها من فتح الحدود ورغبة في كسب ودّ الاتحاد الأوروبي بدأت بتضييق إجراءات دخول السوريين، فضلا عن “الإعادة القسرية” التي تقوم بها أنقرة تجاه اللاجئين السوريين، باستثناء طبقة الأغنياء والتجار وحملة الشهادات العليا حيث تسعى الحكومة التركية لتجنيسهم، فيما يتم استغلال آلاف السوريين في سوق العمل التركي بأجور زهيدة جدا.

ومنذ أيام أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا أن بلاده سوف تمنح الجنسية للاجئين السوريين وذلك للاستفادة منهم ومساعدتهم على العمل بشكل قانوني.

وأوضح “سنمنحهم الجنسية التركية كي نتيح لهم إمكانية العمل بشكل قانوني، كما أننا سنستفيد من خبراتهم على كافة الأصعدة الطبية والهندسية والمجالات الأخرى”.

وكانت السلطات التركية بدأت منذ نهاية 2016 بمنح الجنسية لبعض السوريين ممن يملكون شركات تجارية وأعمال، وفي عام 2017 حتى الآن شمل منح الجنسية حملة الشهادات الجامعية وطلبة الجامعات والعاملين ضمن المؤسسات وكل من يملك إذن عمل رسمي.

ويبلغ عدد السوريين الحاصلين على الجنسية التركية لغاية مارس 2018، حوالي 55 ألفًا، وذلك بحسب تقرير لجنة حقوق الإنسان في البرلمان التركي، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى 120 ألفًا.

Previous post

ألماني يعتدي على سوري ويحرض كلبيه عليه

Next post

البحرين تفتتح مدرسة للسوريين في الأردن