Home»ثقافة وفن»ثقافة»جائزة «نوبل» للسلام تعاني نقص الموارد

جائزة «نوبل» للسلام تعاني نقص الموارد

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – صحف

تغيب هذا العام الحفلة الموسيقية التي تقام تقليدياً في نهاية مراسم توزيع جائزة نوبل للسلام في العاشر من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، في أوسلو، بسبب عدم توافر الموارد اللازمة، وفقاً لما أعلن المنظمون. وأفاد «معهد نوبل» النروجي وشركتا «وورنر براذرز» و «جيرو» للحفلات في بيان مشترك بأن «الحفلة على هامش جائزة نوبل للسلام هذا العام لن تقام». وأوضح البيان أن «هذا القرار عائد إلى الرغبة في إعادة النظر في النسق والمضمون الخاصين بالحفلة، لكنه يعكس أيضاً الصعوبات المالية» المتصلة بهذا الحدث خلال السنوات الأخيرة. وتراجعت نسبة المشاهدة لهذه الحفلة التي تنقل مباشرة عبر التلفزيون النروجي والممولة من جهات خاصة، كما أن مبيعات التذاكر انخفضت على نحو كبير في زمن الهواتف الذكية، فيما يعتزم المروجون للحفلة البحث في الطريقة «لإنتاجها على وسائط مختلفة».

وأفادت صحيفة «داغبلاديت» بأن سلسلة المتاجر الكبرى النروجية «ريما 1000»، قررت التوقف عن رعاية هذه الحفلة، ما أدى إلى تحميل المنظمين خسائر كبيرة لا يمكنهم تكبدها.

ومنذ إطلاقها الحفلة في 1994 في قاعة «أوسلو سبتكروم»، استقطبت حفلة نوبل حوالى مئة فنان من كبار الأسماء في موسيقى البوب حول العالم بينهم ويتني هيوستن وليدي غاغا.

Previous post

"كذبة بيضا" إلى دور العرض: إخراجٌ وإنتاجٌ سوريان وبطولة مصرية - أميركية

Next post

العمليات اللا تجميلية على الدراما العربية والإعلام