Home»ثقافة وفن»أم كلثوم “تعود” إلى بعلبك بعد نصف قرن

أم كلثوم “تعود” إلى بعلبك بعد نصف قرن

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

بعد 48 عاما على آخر ظهور لها في قلعة بعلبك الأثرية بشرق لبنان، اعتلى طيف الفنانة الراحلة أم كلثوم معبد باخوس على مدارج المدينة، حيث ارتفعت صورها عاليا لتعلن الانطلاق الرسمي لمهرجانات بعلبك الدولية هذا العام.
واختارت إدارة المهرجان أن تفتتح موسمها الجديد بتوجيه تحية إلى روح فنانة بقيت ذكراها وأحيت حفلات لا تنسى في بعلبك أعوام 1966و1968 و1970.

وعلى أدراج معبد باخوس الأثري انطلق صوت كل من المطربتين المصريتين مروة ناجي ومي فاروق ليستحضر الزمن الذهبي للمهرجانات في ثمرة تعاون مصري لبناني مع الأوركسترا الوطنية اللبنانية بقيادة المصري هشام جبر.

وأطلت ناجي تسبقها موسيقى أغنية (ألف ليلة وليلة) التي كان الجمهور يردد معها عبارات حفظها عن ظهر قلب.

وفي الشق الثاني من الحفل، أطلت مي فاروق لتغني (أمل حياتي) و(أغدا ألقاك) لتختتم مع رائعة (إنت عمري) من تلحين محمد عبد الوهاب.

“عظمة يا ست”

وعلى طريقة حفلات أم كلثوم وتفاعل الجمهور معها كانت تتعالى أصوات من المدرجات الخلفية للمسرح تهتف مع صوت مي فاروق الرخيم”عظمة على عظمة على عظمة يا ست”.

وزينت جدران القلعة الرومانية بصور ملونة ثلاثية الأبعاد لوجه أم كلثوم فيما امتلأت المدرجات عن آخرها بجمهور تواق إلى العيش في أجواء حفلات كوكب الشرق والاستمتاع بروائعها.

وقالت مروة ناجي لرويترز بعد غنائها “كنت عند ما تلقيت الدعوة قبل نحو 4 أشهر ، ولكن إحساسي بالرهبة والخوف كان في تزايد إلى أن حضرت أمس إلى قلعة بعلبك. أول مرة أراها في حياتي. منحتني كمية طاقة إيجابية لا توصف”.

وتابعت قائلة “تفاعل الجمهور أكثر من رائع ولم أكن أتخيل ذلك”.

وتقع مدينة بعلبك في قلب سهل البقاع الذي يشتهر بخصوبة أراضيه، وتشتهر بوفرة المعالم الأثرية المتنوعة.

وتستمر مهرجانات بعلبك حتى 18 أغسطس.

Previous post

العراق.. "دماء الجمعة" تفاقم التوتر وترفع سقف المطالب

Next post

"هنري كسنجر" يكشف عن خطأ الناتو الذي استفز بوتين