Home»ثقافة وفن»كيكي… الرقصة الخطيرة تجتاح العالم

كيكي… الرقصة الخطيرة تجتاح العالم

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – صحف

«كيكي» ليس التحدي الأول الذي يشغل العالم والذي يشارك فيه فنانون وسياسيون وأشخاص عاديون، فقد سبقته تحديات كثيرة كان لبعضها أهداف اجتماعية أو توعوية.

من أبرز هذه التحديات «دلو الثلج» لدعم مرضى التصلب العضلي الجانبي، ويتمثل في أن يسكب المتحدي دلواً من الثلج فوق رأسه أو يتبرع بـ100 دولار لمصلحة حملة تهدف إلى التوعية حول المرض وجمع التبرعات لمكافحته. ومن الذين شاركوا فيه، لاعب التنس روجيه فيديرير والمغني جاستن بيبر والبليونير إلون ماسك وغيرهم. ومن التحديات التي انتشرت في شكل جنوني على مواقع التواصل، «تحدي المانيكان» الذي يقتضي تصوير أشخاص يتجمدون خلال التصوير للإيحاء بأن الشخص تمثال أو مانيكان، وغالباً ما يكون التحدي مترافقاً مع أغنية «بلاك بيتلز». ويُعتقد أن ظاهرة «تحدي المانيكان» بدأت من خلال طلاب في مدينة جاكسونفيل بولاية فلوريدا الأميركية، ثم انتشرت خصوصاً بين الفرق الرياضية والمشاهير. وهناك تحدي ورقة الـA4 الذي تضع فتاة من خلاله ورقة طباعة يبلغ عرضها 21 سنتيمتراً حول خصرها الذي يجب ألا يتعدى عرضه ورقة الطباعة، وإلا تعتبر وفقاً لهذا الاختبار بدينة وعليها المواظبة على الحمية وممارسة الرياضة. ومن التحديات الهادفة، «تحدي الدبكة» الذي بدأ في أستراليا بعدما أدى بعض الشبان رقصة الدبكة على حائط لترد عليهم مجموعة من الفتيات، ما أدى إلى انتشار هذا التحدي بقوة على مواقع التواصل.

أما «تحدي كيكي» الذي تقوم فكرته على الرقص إلى جانب سيارة تتحرك على أنغام أغنية المغني دريك «إن ماي فيلينغز» الجديدة، فتعود فكرته إلى المدون الكوميدي الأميركي شيغي الذي نشر فيديو على «انستغرام» وهو يرقص على الأغنية وطرح التحدي عبر هاشتاغ #DoTheShiggyChallenge.

حقق الفيديو انتشاراً هائلاً، إذ فاق عدد مشاهداته 6 ملايين منذ بثّه في 30 حزيران (يونيو) الماضي. وكغيره من التحديات، شارك فيه مشاهير أبرزهم المغنية سيرا ولاعب كرة القدم البرازيلي مارسيلو والممثل الأميركي ويل سميث الذي كادت الحركة أن تنهي حياته بعدما تسلق جسراً ليرقص على سطحه. ومن الفنانين العرب، شارك الممثلان المصريان أحمد حلمي ودينا الشربيني، ومن تونس الممثلة درة.

لكن «تحدي كيكي» ينطوي على أخطار خطيرة، وبدأت منذ أيام حكومات تحذر منه وتفرض غرامات مالية وإمكان السجن لمن يجربه وينشره على مواقع التواصل. فقد حذرت الشرطة الإسبانية من أخطار التحدي بعد انتشار عدد كبير من الفيديوات لمستخدمين صوروا أنفسهم وهم يرقصون إلى جانب سيارات تتحرك، معرضين أنفسهم لحوادث مميتة. وفي سورية، حذر رئيس قسم العمليات في فرع مرور دمشق العقيد محمود الصالح من العقوبة المترتبة على القيام بهذا التحدي، وأكد أن العقوبة هي السجن ما بين عشرة أيام وشهر مع حجز المركبة، وغرامة 15000 ليرة سورية.

وحذرت الإمارات سائقي السيارات من تقليد رقصة «كيكي» وتعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر. كما فرضت مصر غرامة مالية تصل إلى 3 آلاف جنيه أو 167 دولاراً وعقوبة بالحبس لمدة سنة لمن يقلد الرقصة.

وفي إمارة أبو ظبي، أعلنت النيابة العامة في بيان أنها أمرت بـ «ضبط وإحضار» ثلاثة من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار فيديوات تظهر مشاركتهم بتحدي «رقصة كيكي»، مشيرة إلى أن هذا السلوك «يعتبر مخالفاً لقيم» الإمارات.

وأضاف البيان أن الموقوفين سيخضعون للتحقيق «بتهمة تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، والإخلال بالآداب العامة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لممارسات لا تتوافق مع قيم المجتمع وتقاليده». وأكدت النيابة العامة أن المشاركة في هذا التحدي «جريمة معاقب عليها قانوناً، وتصل عقوبتها إلى الحبس والغرامة أو إحدى هاتين العقوبتين».

Previous post

قوات إيران الحامية لقصر (بشار الأسد) تعود لقمع الاحتجاجات

Next post

الخارجية الروسية: اجتماع سوتشي سيولي الاهتمام بالأوضاع الإنسانية في سوريا