Home»عربي و دولي»الحريري: لن أزور الأسد لو كلفني ذلك منصبي

الحريري: لن أزور الأسد لو كلفني ذلك منصبي

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

رفض “سعد الحريري” المكلف بتشكيل حكومة لبنانية جديدة، زيارة سوريا ولقاء بشّار الأسد، تحت أي ظرف من الظروف، حتى ولو كلّفه ذلك منصبه.

وقال “الحريري” بعد اجتماع “كتلة المستقبل” الليلة الماضية: “من المستحيل أن أزور سوريا، لا في وقت قريب ولا بعيد، حتى وإن انقلبت كل المعادلات، وإذا اقتضت مصلحة لبنان ذلك فساعتها بتشوفولكم حدا تاني غيري”.

وآخر زيارة قام بها “الحريري” إلى سوريا كانت خلال شهر أيار من العام 2010 وجاءت بعد خمسة أعوام من انقطاع العلاقة بين الجانبين إثر اغتيال “رفيق الحريري” في شباط من العام 2005 واتهام نظام الأسد بالوقوف خلف العملية.

ونفى “الحريري” أن تكون زيارة وزير الخارجية “جبران باسيل” لرئيس البرلمان “نبيه بري” قد تمت بضغط سوري بعدما استشرى خلافهما نتيجة وصف الأول للثاني بـ”البلطجي” قبل أشهر.

ورأى رئيس الحكومة المكلف، أن “المشاكل التي تواجه التأليف هي مشاكل مفتعلة، من قبل كل من يضع إعاقات في درب تشكيل الحكومة”.

وقال: “أنا لست مع حكومة أكثرية، بل على العكس، الإجماع الذي حصلنا عليه والتسوية التي قمنا بها، هما فقط لكي يكون كل الفرقاء في الحكومة، ونتحمل جميعا مسؤولية الأمور في البلد، أما غير ذلك، فيكون تفريطا بأمر فعال مكننا من إنجاز انتخابات “.

ورفض الحريري القول بأن رئيس الجمهورية العماد “ميشال عون” هو من يطالب بحكومة أكثرية، مؤكدا أن “المعيار الوحيد لديه هو الشراكة الوطنية والوفاق الوطني، والأساس هو أن يستوعب كل منا الآخر”.

Previous post

تفاؤل روسي باحياء «أندوف» بعد انسحاب طهران من الجنوب

Next post

إعلام النظام يتلقّى صفعة من عهد التميمي.. فيديو