Home»الهولوكوست السوري»الهيئة الوطنية للمعتقلين تطالب بضغط دولي لإطلاق معتقلين

الهيئة الوطنية للمعتقلين تطالب بضغط دولي لإطلاق معتقلين

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

دعت الهيئة الوطنية للمعتقلين والمفقودين في سورية، ألمانيا وفرنسا، إلى تشكيل مجموعة ضغط دولية والتوجه إلى مجلس الأمن في شكل عاجل لمطالبة نظام الأسد بإطلاق معتقلين لديه.

وقال رئيس الهيئة ياسر الفرحان خلال لقاء مع موفدين من ألمانيا وفرنسا إلى سورية، إن ما يقوم به النظام الآن من تسليم قوائم بأسماء ضحايا في المعتقلات في شكل يومي إلى سجلات النفوس، دليل على ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مشدداً على ضرورة التوجه إلى مجلس الأمن لإنقاذ باقي المعتقلين والإفراج عنهم. وحذر من استسهال النظام الإعلان عن جرائمه وتغيير أسلوب إعلام ذوي المعتقلين بوفاة أبنائهم، عبر تسجيلهم كوفيات في سجلات النفوس، مؤكداً على ضرورة تنبيه الأمم المتحدة إلى ذلك التطور الخطير، والتدخل في شكل عاجل واستثنائي لإنقاذ من تبقى ومحاسبة مجرمي الحرب. وطالب بإجبار النظام على القبول بإدخال منظمات دولية ومراقبين ومن بينهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى معتقلات النظام، والكشف عن أوضاع المعتقلين وطرق التعامل معهم. وأفاد الفرحان أمام الموفدين بأن قوائم المعتقلين تثبت طبيعتهم، وقال: «هم من قدم الورد والماء إلى دوريات النظام التي هاجمتهم في مظاهراتهم السلمية»، مضيفاً أن «نظام الجريمة أبى إلا أن يقوم بخطفهم وإخفائهم وتعذيبهم وقتلهم، ممتنعاً عن تسليم جثامينهم إلى أهلهم وعن إجراء تحقيق محايد في شأن موتهم».

وأكد الفرحان أن النظام من خلال إصدار هذه القوائم «جعل من الخارطة السورية بيت عزاء كبيراً يجمع السوريين على الألم والفقد». ورأى أن ذلك جدد لدى السوريين «إرادة الخلاص من نظام القتل والإخفاء والتعذيب».

Previous post

إيران تضع شرطاً لانسحابها من سوريا

Next post

النظام يعزز وجوده في السويداء تمهيداً لعملية عسكرية