Home»عربي وإقليمي»اتفاق غير معلن بين أنقرة وموسكو بشأن الشمال السوري

اتفاق غير معلن بين أنقرة وموسكو بشأن الشمال السوري

1
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

وصفت مصادر المعارضة في الشمال السوري، التطورات الأخيرة بأنها عمليات تمهيدية عادةً ما يتبعها النظام قبل الانطلاق في حملة عسكرية واسعة، مشيرةً إلى اتفاق غير معلن بين تركيا وروسيا على إعادة افتتاح خط حمص – حلب الدولي الخاضع في مناطق محددة لسيطرة قوات المعارضة، وتفكيك “جبهة النصرة”.

وقالت المصادر: “ما يتم الآن هو عمليات تحضيرية، تسبق عملية محدودة ستكون على الأرجح قبل أيلول المقبل”، وذلك خلافاً لما تحدث به قائد ميداني يقاتل مع قوات الأسد عن أن معركة محافظة إدلب لن تبدأ قبل بداية الشهر القادم، بحسب جريدة “الشرق الأوسط”.

وأشار القائد الميداني لوكالة الأنباء الألمانية، أمس: “تواصل قواتنا إرسال تعزيزات عسكرية إلى محافظتي حماة وإدلب، وأول تلك التعزيزات توجهت أمس إلى معسكر جورين وقرب مدينة جسر الشغور”.

غير أن سياق المعركة، لن يكون واسعاً، حسب ما يقول الباحث السياسي السوري والخبير في شؤون الجماعات المتشددة عبد الرحمن الحاج، الذي أعرب عن اقتناعه بأنه “إذا ما باشر النظام بالمعركة الآن، فإنه لن يذهب إلى اجتياح كامل”.

وستكون المعركة بحسب الحاج محدودة بالسيطرة على طريق حمص – حلب الدولي، وستطال جنوب المحافظة المرتبطة بشمال محافظة حماة، إضافة إلى السيطرة على جسر الشغور بهدف إبعاد المعارضة عن اللاذقية وتأمين المحافظة الحيوية وقاعدة حميميم.

من جانبه، كشف مصدر رفيع المستوى في المعارضة السورية عن أن تركيا أبلغت فصائل المعارضة في شمال سوريا بضرورة الاستعداد للمعركة وقالت لهم: “استعدوا للمعركة ونحن نتدخل في الوقت المناسب”.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية: “لن تترك تركيا فصائل المعارضة كما حصل في غوطة دمشق ودرعا، بل سيكون لها وجود قوي في شمال سوريا من خلال الفصائل المرتبطة بها”.

Previous post

إدلب في اللحظة الراهنة.. بريشة ياسر أحمد

Next post

د. خطار أبو دياب: إيران.. غليان داخلي وتصعيد أميركي وعجز أوروبي