Home»محليات»لا للألعاب النارية.. حملة تطلقها شرطة إدلب الحرة بمناسبة العيد

لا للألعاب النارية.. حملة تطلقها شرطة إدلب الحرة بمناسبة العيد

0
Shares
Pinterest Google+


محمود محمد العبي – الفيحاء نت

أطلقت شرطة إدلب الحرة حملة بعنوان “لا للألعاب النارية”؛ لتوعية الأطفال بمخاطر، وللحفاظ على أمنهم وسلامتهم. وشارك بالحملة الشرطة النسائية، حرصاً منا على العمل يداً بيد لما فيه خير وسلامة لأخوتنا المواطنين.
فقد أطلقت شرطة إدلب الحرة اليوم حملة توعية؛ بعنوان “لا للألعاب النارية بمناسبة اقتراب عيد الأضحى المبارك، تشارك فيها مراكز شرطة إدلب، وكان للشرطة النسائية في مركز ترملا دور بارز فيها، حيث ركزت على الأطفال؛ للحفاظ على أمنهم وسلامتهم.


وكان أطفال بلدة الغدفة اليوم على موعد مع جملة من النصائح والإرشادات قدمها عناصر مركز شرطة الغدفة، بعنوان: “لا للألعاب النارية”؛ وذلك مع قرب عيد الأضحى المبارك، وبهدف منع هذه الظاهرة والحد منها؛ حرصاً على سلامة أطفالنا.
وفي نفس السياق، أطلق مركز شرطة حربنوش نفس الحملة، وذلك مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وانتشار ظاهرة المفرقعات، حيث شملت الحملة جميع فئات المجتمع؛ للحد من انتشارها، وتوعية الأطفال بمخاطرها وعواقب استعمالها.
وكذلك أطلق مركز شرطة معرة النعمان حملة توعوية في ذات السياق، بالتزامن مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك؛ للحد من ظاهرة المفرقات والأضرار الناجمة عنها.

وفي نفس المحور ولتوحيد الجهود، جال عناصر شرطة كفريحول في أسواق البلدة، ووزعوا منشورات توعوية؛ وذلك للحد من ظاهرة المفرقعات النارية والأضرار الناجمة عنها.
مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وانتشار ظاهرة المفرقعات، أطلقت شرطة معصران حملة بعنوان: “لا للألعاب النارية” اليوم، التي شملت جميع فئات المجتمع؛ وذلك للحد من انتشارهم، وتوعية الأطفال بمخاطر وعواقب استعمالهم.
وأطلق مركز شرطة حال نفس الحملة؛ وذلك للحد من ظاهرة المفرقعات النارية والأضرار الناجمة عنهم.


فقد كانت ساحات حزانو وشوارعها على موعد اليوم مع رجال الشرطة الحرة، ينشرون الوعي والإرشادات اللازمة لأطفالنا وذويهم، ضمن فعاليات حملة توعوية حملت اسم: “لا للألعاب النارية”، وخاصة مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك؛ والتي تهدف للحد من ظاهرة المفرقات والأضرار الناجمة عنها.
كما أطلقت شرطة مخيمات الكرامة- قاطع سرمدا حملة “لا للألعاب النارية”، وهي حملة توعية أطلقتها شرطة إدلب الحرة، وشارك مركزا شرطة مخيمات الكرامة وسرمدا فيها بفاعلية؛ وذلك للحد من ظاهرة المفرقعات النارية والأضرار الناجمة عنهم.
نحن، شرطة إدلب الحرة، نهيب بأخوتنا المواطنين بعدم السماح لأطفالهم بشراء المفرقعات النارية وكل وما يضر بأمنهم وسلامتهم، وتبني شعار حملتنا “لا للألعاب النارية”، كما نتمنى لأهلنا عيداً مباركاً.

Previous post

باسيل: لا أرى سببا لبقاء اللاجئين السوريين

Next post

بعدد قليل من المصلين.. بشار الأسد يصلي العيد في دمشق