Home»الهولوكوست السوري»كيماوي الأسد.. حملة تذكر العالم بمجزرة الغوطة

كيماوي الأسد.. حملة تذكر العالم بمجزرة الغوطة

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – وكالات

أطلق ناشطون سوريون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتذكير بمجزرة الكيماوي التي ارتكبها نظام الأسد قبل خمس سنوات في الغوطة الشرقية.

وانتقد القائمون على الحملة، التي حملت اسم “كيماوي الأسد”، المجتمع الدولي بسبب تغافله عن محاسبة المتورطين في المجزرة، معتبرين أنه اتبع سياسية “التساهل ومنح الوقت” تجاه نظام الأسد.

وطالبت الحملة بسحب جائزة “نوبل” للسلام التي مُنحت لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية بعد أقل من شهرين على مجزرة الغوطة، وذلك بسبب “جهودها واسعة النطاق في سبيل القضاء على الأسلحة الكيمياوية والحد من انتشارها”.

وتتزامن الحملة مع الذكرى الخامسة للمجزرة التي وقعت بتاريخ 21 آب عام 2013، حين شن نظام الأسدد هجومًا بغازات سامة على الغوطة الشرقية التي كانت واقعة تحت سيطرة المعارضة، واعتبر هذا الهجوم الأعنف منذ بدء النزاع عام 2011.

وأسفر الهجوم عن مقتل أكثر من 1127 شخصًا موثقين بالأسماء لدى “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، أما تقديرات الناشطين فتجاوزت الرقم إلى قرابة 1400، أكثر من ربعهم نساء وأطفال.

Previous post

استهداف موكب وزير دفاع النظام شرقي السويداء

Next post

رزق العبي: المنتصر المُهان بشار الأسد