Home»محليات»بماذا طالبت مخابرات النظام “ضفادعها” لإفشال مظاهرات إدلب؟

بماذا طالبت مخابرات النظام “ضفادعها” لإفشال مظاهرات إدلب؟

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

تداول نشطاء سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة، تتضمن أمراً من “الإدارة العامة للمخابرات” التابعة للنظام، تطالب فيها المندوبين التابعين لها بالانخراط في المظاهرات شمال البلاد، لتغيير مسار تلك المظاهرات وقلبها على منظميها.

وجاء في الوثيقة، والتي حملت اسم “تعميم”، ومهرت باسم العقيد مضر خير بيك من “قيادة فرع المعلومات” في دمشق، بتاريخ 15 من الشهر الجاري: “يرجى التعميم على كافة المراصد والمندوبين المتواجدين في مناطق المجموعات المسلحة غير الشرعية في محافظة ادلب وما حولها، بالانخراط في صفوف المتظاهرين، الذين يتظاهرون ضد الحكومة السورية، وذلك لتغيير مسار تلك التظاهرات بكافة الوسائل وقلبها على المجموعات المسلحة تدريجياً، ومحاولة الإيقاع بين الجماعات المسلحة لتهيئة الجو الشعبي لتسهيل دخول الجيش السوري إلى المنطقة”.

ويواصل المدنيون في عموم الشمال السوري، للأسبوع الرابع على التوالي في الخروج بمظاهرات حاشدة نصرة لإدلب، عقب يوم من دعوات أطلقتها مؤسسات ثورية وناشطون وإعلاميون، تحت عنوان ” لادستور ولا إعمار حتى يسقط بشار”، إذ تجمهر الآلاف من المدنيين، عقب صلاة (الجمعة) في شوارع المدن الرئيسة وفي الساحات، رافعين أعلام الثورة.

 

Previous post

مباحثات روسيّة أمريكية لإخلاء مخيّم الركبان

Next post

إسرائيل لموسكو: هلع الـ "40 دقيقة" أسقط الطائرة الروسية