Home»ثقافة وفن»الدراما التلفزيونية الأجنبية والانحرافات في سلوك المراهقين

الدراما التلفزيونية الأجنبية والانحرافات في سلوك المراهقين

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – الحياة

تعتبر الدراما التلفزيونية واحدة من أهم وسائل الاتصال الجماهيرية في حياة المراهق سواء من حيث كونها وسيلة لقضاء وقت الفراغ أو من حيث كونها مصدراً للتأثير في ثقافة المراهق وتنشئته الاجتماعية عبر إمداده بالمعلومات والقيم. وتكمن خطورة تأثيرها في المراهقين في أنهم أحياناً يدركون أن الشخصيات الدرامية مشابهة لشخص معين يعرفونه في حياتهم، وبالتالي يدخلون في علاقات تفاعلية مع هذه الشخصيات الدرامية كما لو أنهم يشاركون في العمل الفني الدرامي أو يستعيرون ذوات هذه الشخصيات ويقومون بمحاكاة سلوكياتها أو يأخذون سمة من سماتها.

وتناولت دراسة بعنوان «الدراما الأجنبية وانحرافات المراهقين السلوكية- د مصطفى صابر النمر- العربي للنشر والتوزيع» تصورات المراهقين للتأثيرات المدركة للانحرافات السلوكية المقدمة بالدراما الأجنبية في القنوات الفضائية العربية على الذات وعلى الآخرين في ضوء نظرية تأثير الشخص الثالث. إضافة إلى دوافع مشاهدة الدراما الأجنبية بالقنوات الفضائية العربية والتي تركزت في التسلية والترفيه عن النفس، والتخلص من الشعور بالملل، والتعرف إلى عادات الشعوب الأخرى، وتحسين المستوى في اللغات المختلفة، وجودة الإخراج وحسن استخدام عناصر الإبهار.

ومن خلال دراسة استطلاعية تضمنها الكتاب جاءت مشاهدة الدراما الأجنبية في القنوات الفضائية الأجنبية في الترتيب الأول بنسبة 38.3 في المئة، تليها في الترتيب الثاني القنوات الفضائية العربية والأجنبية على حد سواء بنسبة35.7 في المئة، بينما جاءت مشاهدة الدراما الأجنبية بالقنوات الفضائية العربية في الترتيب الثالث والأخير.

أما الطريقة المفضلة في عرض الدراما فهي الطريقة غير المدبلجة إذ فضل ذلك 54.5 في المئة، بينما فضل 33.3 في المئة الطريقة المدبلجة. واختار الطريقتين على حدا سواء نسبة 12.3 في المئة.

وجاءت اللغة الإنكليزية في الترتيب الأول من بين اللغات التي يفضلها مشاهدو الدراما الأجنبية بنسبة 89 في المئة، تليها اللغة الهندية بنسبة 44 في المئة، وجاءت اللغة التركية في الترتيب الثالث بنسبة 16 في المئة، تليها اللغة الفرنسية بنسبة 14 في المئة، بينما جاءت اللغة الصينية في الترتيب الخامس بنسبة 11.3 في المئة.

وجاءت قناة « فوكس موفيز» في الترتيب الأول من بين القنوات الفضائية العربية التي يفضلها المراهقون في مشاهدة الدراما الأجنبية بنسبة 52.8 في المئة تليها في الترتيب الثاني قناة «إم بي سي أكشن» بنسبة 51 في المئة. وجاءت قناة «إم بي سي 2» في الترتيب الثالث بنسبة 49.5 في المئة، وتليها في الترتيب الرابع قناة ZEE Aflam والتي تعرض أفلاماً هندية بنسبة 46 في المئة بينما حلت قناة « أم بي سي ماكس» في الترتيب الخامس.

واحتلت موضوعات الرعب الترتيب الأول من بين تلك التي يفضلها المراهقون عند مشاهدة الدراما الأجنبية بنسبة 64.3 في المئة، يليها موضوعات الخيال العلمي بنسبة 64 في المئة، وجاءت الموضوعات الرومانسية في الترتيب الثالث بنسبة 60.5 في المئة، يليها في الترتيب الرابع الموضوعات البوليسية بنسبة 30.8 في المئة، بينما جاءت الموضوعات التاريخية في الترتيب الخامس بنسبة 13.5 في المئة.

وقد أوصت الدراسة بضرورة تضييق الفجوة التكنولوجية والتقنية بين الإعلام العربي ونظيره الغربي من خلال الاستعانة بأحدث التقنيات وتطويرها والاستفادة منها مع وجود كوادر إعلامية مدربة وذات مستوى ثقافي وفكري متميز تكون قادرة على التعامل مع التقنيات الحديثة والحرص في الإنتاج الإعلامي العربي للفضائيات العربية على أن يكون متميزاً من حيث الشكل الفني والموضوعي وقادراً على الإبهار والمنافسة مع أرقى المستويات. والأهم من ذلك أن يكون من الوفرة بحيث يفي باحتياجات الفضائيات العربية بما يوفر البديل العربي الكامل من دون اللجوء إلى الاستعانة بالمواد الأجنبية إلا في أضيق الحدود على أن تكون هذه المواد إيجابية المضمون.

Previous post

ملكة جمال الأرض من الفيتنام

Next post

ريال مدريد يدلل مشجعيه