Home»منوعات»طرق فعّالة لإنقاذ أنفسكم من الغرق.. فيديو

طرق فعّالة لإنقاذ أنفسكم من الغرق.. فيديو

0
Shares
Pinterest Google+

قد يتعرض السباحون الماهرون لمواقف خطيرة تحت الماء ، ولهذا يصبح من المهم جداً معرفة ما الذي ينبغي عليكم فعله في هذه الحالات وما الذي ينبغي عليكم ان تتجنبوا فعله. فقد تنجح في يوم ما ، بمعرفتكم لهذه الحقيقة ، من إنقاذ نفسك
لنلقي نظرة في البداية على بعض الاحصائيات الخاصة بالغرق . من المعروف عن الغرق أنه أحد اكثر أسباب الموت انتشاراً على مستوى العالم. فيتم فقدان 10 أشخاص لحياتهم يومياً بسبب الغرق والخبراء يقولون انه من الممكن للناس تجنب هذه الأمور المؤسفة إذا كانوا يعرفون ما الذي ينبغي عليهم فعله في حالات مشابهة .
من المثير للدهشة ان الشخص الذي يتعرض للغرق لا يحتاج إلى ان يقاوم المياه فقط ، ولكنه يحتاج ان يقاوم مشاعره . فحين يجد الشخص انه لا يسيطر على الامور بقوة يبدأ في الرفرفة مستخدماً يديه , ومع كونه مذعوراً من الذي يحدث فإنه يصبح عرضة للغرق أكثر فأكثر. وكنتيجة لذلك ، يتعب الشخص أكثر ، ويصبح غير قادراً على الطفو وإنتظار المزيد من المساعدة. لابد لك ان تؤمن جيداً أن الجسم البشري لديه قدرة طبيعية على الطفو . وربما يصبح الشرط الوحيد هنا هو ان تمتليء رئتاك بالهواء، بمعنى آخر ، طالما كنت تحاول أن تنتفس بشكل طبيعي ، فالأمر مطمئن لانك لن تتعرض لخطر الغرق.


ولكن ، لسوء الحظ لا يمكنك ان تتوقف عن التنفس لفترة طويلة ، فحينما تزفر رئتاك الهواء الذي يجعلك طافياً على سطح الماء ،سوف تغرق تحت الماء لفترة زمنية معينة. وهنا بالتحديد ، تبدأ الفترة التي تبدأ بالذعر فيها .وكما ذكرنا سابقاً ، فإن حالة الذعر هذه ، هي التي ينبغي عليك ان تتجنبها بكل شكل من الأشكال لانها من احد الاسباب الرئيسية التي قد تؤدي للغرق. يمكنكم تخيل هذه الصورة مما يقوله بعض المنقذين البحرين الخبراء في انقاذ الناس من الغرق . حيث يصف الخبراء هذه اللحظة ، بانها اللحظة التي يدرك فيها المرء أنه في مأزق حقيقي ، ثم يبدأ في لفت الإنتباه عن طريق تحريك يديه في الهواء ، وهو الامر الذي يجعلهم يغطسون اكثر تحت الماء . فحسب قوانين الفيزياء المعروفة ، تحريك الذراعين في الهواء يجعل كتله الجسم أثقل ، ولذلك تبدأ في الإنزلاق تحت الماء.وحينما يصل المرء لهذه المرحلة ، فإنه وبدون وعي تام منه ، يبدأ في النضال من أجل ان يبقى على سطح الماء ، ولكن ما لا يدركه المرء هو ان حركاته العشوائية هذه ، هي التي تسحبه اكثر للغرق تحت الماء. وبهذا نصل إلى قاعدة السلامة الأولى ، وهي تجنب الذعر في حالة ما اذا كان يتعرض للغرق .
يمكنك الوصول إلى حالة الإسترخاء وعدم الذعر بإحدى الطريقتين : إما أن تطفو بجسمك بالكامل خارج سطح الماء ، او ان تجرب ان تدوس على الماء . في حالة أنك تمكنت من الدوس على الماء ، دعنا نخبرك كيف تنفذ الأمر بطريقة صحيحة . يجب أولاً أن يكون جسمك بالكامل في وضع عمودي ، وأن يكون رأسك طافياً فوق سطح الماء .كما يتوجب عليك ان تحرك ذراعيك وساقيك ببطء كي تتمكن من الطفو بشكل هاديء. حاول أن تحرك ذراعيك بشكل أفقي للامام وللخلف ولا تحاول أبدأً تحريك ذراعيك للاعلى وللأسفل . اما عن طريقة تحريك ساقيك في هذه الحالة ، فهناك عدة طرق متبعه ، اشهرها على الإطلاق هي طريقة الضفادع . وهناك طريقة الرفرفة باستخدام ساق واحدة في كل مرة .اما عن الطريقة المثلى لتحريك ساقيك ، هي ان تقوم بتحريكهما بشكل دائري مختلف عن بعضهما البعض. وقد تبدو هذه الطريقة صعبة في البداية ، ولكنها طريقه فعالة لإبقاءك في المياه لساعات طويلة. ولكن تذكر أن هذه الطريقة في السباحة في الماء وتجنب الغرق تتطلب البقاء هادئاً والتنفس ببطء وثبات. وهو ما يضمن لك عدم شعورك بالارهاق ، بالاضافة الى انها سوف تساعدك على تجديد وشحن طاقتك الداخلية .
الطريقة الآخرى للبقاء على قيد الحياة إلى ان يصل احدهم لانقاذك من الغرق ، هي أن تطفو بجسدك كاملاً على سطح الماء.وهي طريقة مثالية للتنفس بشكل طبيعي ولابقاءك متماسكاً .كل ما عليك فعله هو ان تجعل جسمك يطفو بطريقة متوازية مع سطح الماء . يجب عليك فقط ان تتأكد من ان اذنيك داخل المياة. تبدو هذه الطريقة غريبة بعض الشيء ، ولكن اذا جربت ان تخرج اذنيك خارج المياه وابقاء دماغك مرفوعاً سوف تجد نفسك ثقيل على الماء ، بالإضافة الى انك سوف تتمكن من التنفس بسهولة ويسر نظراً لوجود فمك وأنفك خارج مستوى المياه. كما ينبغي عليك ان تتأكد ان ذقنك مرفوعاً نحو السماء. كما يجب عليك ان تتوقف عن تحريك رأسك يميناً ويساراً لأن بقاءه في المنتصف هو أفضل طريقة للطفو على سطح الماء.
إحذر ان تنزل ساقيك تحت الماء لأن ذلك قد يعني أنك جزءك السفلي سوف يغرق ولن تكون طافياً على سطح الماء بعد ذلك . من المهم جداً ان تعلم انه كلما شعرت ان قدميك بدأت تشعر بالتعب وتبدأ في الغطس تحت الماء ، قم بركلها قليلاً تحت سطح الماء ، ليعودا إلى وضعهما الطبيعي . لا تكرر الركلات بدون هدف ، مرة واحدة فقط كفيلة بإرجاع قدميك إلى وضعهما الطبيعي .
هناك مسألة آخرى ، عليك الإنتباه لها ، وهي أن تراقب مستوى التنفس لديك. فمن المتعارف عليه علمياً انه كلما كانت رئتاك تتنفسان بشكل أفضل ، كلما نجحت بالبقاء طافياً على سطح الماء. ولكن هناك معلومة آخرى ، وهي انك كلما زفرت الكثير من الهواء ، كلما غرق جزء من جسدك اكثر في المياه. هذا الامر طبيعي ويحدث بسبب الفرق في كمية الهواء الموجودة داخل رئتيك وكمية الهواء الموجودة خارجهما. ولهذا فإن أفضل طريقة للبقاء طافياً ، هي الطريقة التي طرحناها سابقاً ، وهي أن تتنفس فقط بنصف ما تملك من الهواء . وإياك ان تكتم نفسك ، لان تخزين غاز ثاني أكسيد الكربون داخل جسدك لن يفيدك على الإطلاق في هذه الحالة .

Previous post

فنانون ومثقفون سوريون غيبهم الموت عام 2018

Next post

تنسيق أردني أمريكي روسي لتفكيك مخيم الركبان