Home»محليات»الإعجاب بصفحات معارضة “جريمة” في مناطق النظام

الإعجاب بصفحات معارضة “جريمة” في مناطق النظام

0
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

كشف المحامي العام في طرطوس المستشار محمد سليمان عن وجود 100 قضية أمام قاضي التحقيق خلال الشهرين الفائتين مرتبطة بـ”الجرائم الإلكترونية”، وتتنوع التهم بين الانتماء لصفحات معادية إلى “امتهان الإعلام لتحقيق مكاسب شخصية”، وهي تهم جديدة لم يكن أحد يسمع بها في السابق.

وبعد موجة الاعتقالات والإيقافات التي طالت ناشطين موالين للنظام طوال العام 2018، ومن بينهم مدير صفحة “دمشق الآن”، وسام الطير، في وقت سابق من الشهر الجاري، ظهر أول تعليق رسمي حول الناشطين الموالين بشكل يؤكد وجود خطوط حمراء جديدة يفرضها النظام على حرية التعبير في مناطق سيطرته.

وقال سليمان بحسب مواقع موالية إن “محاربة الفساد مسؤولية الجميع لكن المطلوب وضع النقاط على الحروف وتقديم الثبوتيات اللازمة عوضاً عن إطلاق الشتائم في مواقع التواصل الإلكتروني التي تضع الناشر في موقع المتهم والمساءلة القانونية إذا تقدم المتضرر بشكوى للجهات المختصة”، معتبراً أن الناشطين الموالين يميلون للشتيمة وازدراء المسؤولين وبالتالي تجب معاقبتهم من قبل القضاء.

وذكر سليمان أن هنالك عدداً من الجرائم التي يعاقب عليها القانون وإن لم يذكرها صراحة، حسب تعبيره، وعلى رأسها الانضمام لمجموعات وجيش إلكتروني معاديين، ويعني ذلك أن أي شخص في الداخل السوري يتابع أو يبدي إعجابه بصفحة “معادية” أو منشور “مغرض” سيكون مهدداً بالاعتقال من قبل السلطات!

Previous post

فايز سارة: سوريا مستعمرة بحكومة محلية

Next post

الفقر ينهش معظم اللاجئين السوريين في لبنان