Home»أخبار محلية»تسجيل مصور لشابين في السويداء قبل انتحارهما بساعات – شاهد

تسجيل مصور لشابين في السويداء قبل انتحارهما بساعات – شاهد

3
Shares
Pinterest Google+

الفيحاء نت – رصد

نشر موقع “السويداء 24” تسجيلاً مصوراً لشابين من السويداء، وهما يوجهان رسالة لأهلهم وأصدقائهم قبل انتحارهما.

ويظهر في الفيديو الشابين “محمود كامل أبو حسون وائل نضال أيوب”، وهما يوجهان رسالة إلى أصدقائهم، تحدثا فيها عن ظروف قاسية دفعتهما للانتحار.

وبحسب “السويداء 24” فإن الفيديو سجل قبل ساعات قليلة من انتحارهما، حيث عثر عليهما أشلاء في حديقة الفيحاء.

وأوضح الموقع أن الشابين أقدما على الانتحار فجر الأحد، باستخدام قنبلتين يدويتين، حيث توجها في وقت متأخر إلى حديقة الفيحاء، وقاما بتفجير القنبلتين.

ووثق الموقع أكثر 25 حالة انتحار في محافظة السويداء خلال عام 2018، كان العديد منهم شبان يافعين دفعتهم الظروف المعيشية والاقتصادية السيئة لإنهاء حياتهم بأيديهم، إذ سجل العام 2018 أعلى معدل بحالات الانتحار في المحافظة مقارنة بالأعوام السبعة الماضية.

شاهد| رسالة شابين من #السويداء قبل انتحارهما .."أني بدي أهل .. أقعد عندن وأكل عندن"..! حصلت السويداء 24 على مقطع فيديو سجّله شابين من السويداء قبل انتحارهما يوم الأحد 23-12-2018، وأرسلاه عبر تطبيق الواتس أب إلى مجموعة من رفاقهما.ويظهر في الفيديو الشابين "محمود كامل أبو حسون" 18 عام، وصديقه "وائل نضال أيوب" 17 عام، يوجهان رسالة إلى اصدقائهم، تحدثا فيها عن ظروف قاسية دفعتهما لقرار الانتحار.وبدا على الشابين التأثر الشديد بالكحول أو مواد مخدرة أخرى، أثناء تسجيل الفيديو، وأكد مقربون منهما للسويداء 24، أن الفيديو سجل قبل ساعات قليلة من انتحارهما، حيث عثر عليهما أشلاءاً في حديقة الفيحاء.مصدر مطلع أشار للسويداء 24 أن الشابين أقدما على الانتحار فجر الأحد، باستخدام قنبلتين يدويتين، حيث توجها في وقت متأخر إلى حديقة الفيحاء، وقاما بتفجير القنبلتين.السويداء 24 وثقت أكثر 25 حالة انتحار في محافظة السويداء خلال عام 2018، كان العديد منهم شبان يافعين دفعتهم الظروف المعيشية والاقتصادية السيئة لإنهاء حياتهم بأيديهم، إذ سجل العام 2018 أعلى معدل بحالات الانتحار في المحافظة مقارنة بالأعوام السبعة الماضية.معاناة الشباب في المحافظة تتطلب جهوداً حثيثة من المجتمع والدولة على حد سواء، في ظل ارتفاع نسبة البطالة بشكل غير مسبوق، وخيارات الشباب المحدودة لتأمين مستقبلهم، فيما يقول ناشطون أن الحكومة تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية، خصوصاً أنها لا تفكر إلا بكيفية تجنيد الشباب وزجهم في آتون الحرب، دون أي مبادرات من الناحية الاقتصادية تشعرهم بمستقبل جيد .!هل تحرك مآساة هذين اليافعين الدولة والمجتمع لإنقاذ جيل الشباب ؟؟!!خاص السويداء 24.

Geplaatst door ‎السويداء 24‎ op Maandag 31 december 2018
Previous post

فريق “الاستجابة الأولية” ينتشل 22 جثة في الرقة

Next post

طارق نعمان: معاداة الأسدية